رياضة

مبابي يضع نيمار ضمن قائمة سوداء في باريس سان جيرمان تضم 14 شخصا
تاريخ النشر: 02 يونيو 2022 19:16 GMT
تاريخ التحديث: 02 يونيو 2022 20:55 GMT

مبابي يضع نيمار ضمن قائمة سوداء في باريس سان جيرمان تضم 14 شخصا

مبابي يريد التخلص من 14 لاعبا ومسؤولا في باريس سان جيرمان في بداية لاستخدام صلاحياته الجديدة في النادي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إلى أن النجم الفرنسي كيليان مبابي وضع نيمار ضمن القائمة السوداء التي ضمت 14 شخصًا يريد من ناديه باريس سان جيرمان التخلص منهم، بعد قرار بقائه في الفريق ورفض الانتقال إلى ريال مدريد.

وبدأ مبابي في بذل جهوده في النادي بعد رفض الانتقال لريال مدريد وتوقيع عقد جديد مع النادي الشهر الماضي، حيث قالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إنه وضع 14 شخصًا في القائمة السوداء التي يريد التخلص منهم، بمن فيهم زميله المهاجم نيمار.

وتشمل القائمة المدير الفني للنادي ماوريسيو بوكيتينو، الذي قد يكون في طريقه للرحيل مع ترجيح استقالة ليوناردو من منصب المدير الرياضي للنادي. إذ يريد مبابي رحيل نيمار أيضا، وهو أمر مفاجئ لأن الثنائي يتمتع بعلاقة جيدة داخل وخارج الملعب.

وبصرف النظر عن إدريسا غاي، فإن اللاعبين الأحد عشر المتبقين في القائمة هم في الغالب لاعبون لا يشاركون كثيرا في المباريات، مثل تيلو كهرر وسيرجيو ريكو وكولين داغبا وخوان بيرنات وبابلو سارابيا وماورو إيكاردي وليفين كورزاوا وأندير هيريرا ولياندرو باريديس ودانيلو بيريرا، ويوليان دراكسلر.

رد مبابي
من جهته نفى كيليان مبابي الأنباء التي ترددت عن.. وكتب في رد عبر موقع تويتر ”fake“.
ووافق مبابي على تمديد عقده مع بطل الدوري الفرنسي حتى عام 2025، وفي صفقة يقال إن قيمتها مليون جنيه إسترليني تقريبًا في الأسبوع، وفقا لشبكة ”سكاي سبورتس“.

وأثار قرار اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا بالبقاء مع باريس سان جيرمان لصالح الانتقال الذي طال انتظاره إلى ريال مدريد بعض الجدل مؤخرًا.

وتسبب قرار مبابي في البقاء مع بطل فرنسا في العاصمة باريس في حرب كلامية بين الأطراف ذات الصلة، بعد أن قال خافيير تيباس رئيس الليغا إنه سيتقدم بشكوى إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) باعتبار أن الصفقة ”تشكل هجوما على الاستقرار الاقتصادي“ لكرة القدم الأوروبية.

ورد فينسن لابرون رئيس رابطة الدوري الفرنسي على تيباس قائلا إن إساءة المسؤول الإسباني غير المبررة للدوري الفرنسي وللاعبيه ”غير مقبولة“.

ولم يضمن توقيع عقد جديد مع النادي أجرًا رائعًا للمهاجم فحسب، بل منحه صلاحيات اتخاذ بعض القرارات المهمة ليصبح أهم شخصية في النادي. وبحسب هادرين جرينير، فقد تحدث اللاعب مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل الموافقة على صفقة جديدة مع النادي.

وأفادت ”موندو ديبورتيفو“ بأنه بعدما حدث من قرار البقاء من الواضح أن النادي يقدّره كثيراً، وأنه يتطلع إلى استخدام صلاحياته للتأكد من أن النادي يلبي مطالبه، وعلى رأسها رحيل 14 لاعبا ومسؤولا في النادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك