رياضة

ميلان وإنتر ميلان يتطلعان لنهاية مثيرة في الدوري الإيطالي
تاريخ النشر: 12 مايو 2022 16:54 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2022 18:25 GMT

ميلان وإنتر ميلان يتطلعان لنهاية مثيرة في الدوري الإيطالي

ميلان يملك 80 نقطة من 36 مباراة ويتصدر جدول ترتيب الدوري الإيطالي متقدمًا بنقطتين عن إنتر ميلان الثاني.

+A -A
المصدر: رويترز

لم تشهد أي مسابقة كبرى للدوري في أوروبا إثارة هذا الموسم مثل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إذ يتصارع ميلان مع غريمه إنتر ميلان، وتفصل بينهما نقطتان فقط قبل خوض مباريات الجولة قبل الأخيرة.

وتصدر مانشستر سيتي جدول الدوري الإنجليزي الممتاز في معظم فترات الموسم، ويتقدم بثلاث نقاط على ليفربول قبل مباراتين من النهاية، لكن ثنائي ميلانو تبادلا مركز القمة في مرات عديدة.

serie-a-inter-milan-v-empoliويبدو ميلان في وضع أفضل لتحقيق لقبه الأول في الدوري، منذ 2011، ويطارده إنتر حامل اللقب بفارق ضئيل.

وحقق الغريمان انتصارات بعد انتفاضات أو بأهداف في الرمق الأخير خلال المباريات السابقة ما أضاف إثارة أكبر إلى أقوى صراع على اللقب في إيطاليا خلال سنوات.

وسيلعب ميلان أولًا حين يستضيف أتلانتا في سان سيرو، يوم الأحد.

وستكون مهمة ميلان صعبة نظرًا لأن أتلانتا يتطلع للتأهل للمنافسات الأوروبية في الموسم المقبل، وإن كان الصعود لدوري الأبطال خارج الحسابات.

وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان عقب انتفاضة أمام فيرونا، الأسبوع الماضي: ”أعشق اللاعبين بفريقي لأنني رأيت الجهد المبذول يوميًا، وأعرف الرحلة التي نقطعها“.

وأضاف: ”سنخوض مواجهة أخرى صعبة جدًا، لذا نشعر بالرضا، لكننا نحتاج بالفعل للتركيز في اللقاء المقبل“.

وتابع: ”أعتقد أن ميلان الحالي وُلد من رحم المعاناة بعد هزيمة مذلة أمام أتلانتا 0/5 (في ديسمبر 2019) حين أدركنا الحاجة إلى تطوير هذا الفريق، وكانت واحدة من أكثر اللحظات السلبية في مسيرتي، ولكنها من أكثرها قيمة“.

ومنذ تلك اللحظة، وبعد سنوات جفاف، يمضي ميلان قُدمًا نحو لقب تاريخي.

ولكن إذا تعثر ميلان سيكون إنتر ميلان في الانتظار عندما يواجه كالياري المهدد بالهبوط في وقت لاحق يوم الأحد.

ويتطلع حامل اللقب إلى ثلاثية هذا الموسم بعد أن أضاف نجاحه في كأس السوبر الإيطالية إلى التتويج بكأس إيطاليا على حساب يوفنتوس، أمس الأربعاء، بفضل هدفي إيفان بريشيتش في الوقت الإضافي خلال الفوز 4/2.

ولعب إنتر 120 دقيقة قبل 4 أيام من مباراة محورية في صراع اللقب، وهو ما قد يصب في مصلحة ميلان.

واتضحت ملامح المربع الذهبي بتنافس نابولي ويوفنتوس على المركزين الثالث والرابع.

وسيلعب نابولي ضد ضيفه جنوة، يوم الأحد، بينما يلتقي يوفنتوس بملعبه مع لاتسيو، يوم الإثنين، في آخر مباراة على أرضيهما.

وتلوح في الأفق قصة نجاح أخرى ضخمة بطلها سالرنيتانا، العائد للدرجة الأولى لأول مرة خلال 23 عامًا، والذي خاض موسمًا مضطربًا، وبدا أنه انهار واستسلم تمامًا بالقبوع في المركز الأخير، الشهر الماضي.

لكنه خاض سلسلة من 6 مباريات دون هزيمة، وتتضمن 5 انتصارات ليصعد للمركز الـ 17 خارج منطقة الهبوط، وسيحل ضيفًا على إمبولي، بعد غدٍ السبت، متطلعًا لإكمال انتفاضته المذهلة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك