كريستيانو رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف: الكرة الذهبية لا تهمني.. والعمر بالنسبة لي مجرد رقم – إرم نيوز‬‎

كريستيانو رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف: الكرة الذهبية لا تهمني.. والعمر بالنسبة لي مجرد رقم

كريستيانو رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف: الكرة الذهبية لا تهمني.. والعمر بالنسبة لي مجرد رقم

المصدر: فريق التحرير

يشهد ملعب أليانز ستاديوم، مواجهة بين يوفنتوس الإيطالي ونظيره الروسي لوكوموتيف موسكو، غدًا الثلاثاء، في إطار منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

المباراة يدخلها البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم اليوفي، بهدف صيد شباك الفريق الروسي، لمواصلة طريقه نحو تحطيم الأرقام القياسية في البطولة الأوروبية.

وسجل الدولي البرتغالي هدفًا واحدًا في الجولتين الماضيتين، والذي شهد الفوز على باير ليفركوزن الألماني بثلاثية نظيفة، إذ أحرز الدون هدف اليوفي الثالث في المباراة، بينما فشل في هز شباك أتلتيكو مدريد بالجولة الأولى.

وقال رونالدو في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، اليوم الإثنين: ”الفريق لديه ثقة كبيرة، لقد تغير الفريق كثيرًا، تغيرنا للأفضل ونحن نتحسن بمرور الأيام“.

وأضاف: ”كل سنة هي بمثابة تحد، ونحن نعمل من أجل الفوز بالألقاب، الجوائز الجماعية أفضل من الفردية“.

وبسؤاله عن من ترشح للفوز بالكرة الذهبية، من بين ميسي، أو فان دايك أو غيرهما، من يعجبك أكثر من المرشحين لها؟، أجاب: ”أنا كنت رائعًا على المستوى الفردي، وحققت 3 ألقاب في عام 2019، ولكن الكرة الذهبية لا تهمني، هي في المستوى الثاني بعد الألقاب مع المجموعة“.

وتابع: ”هدفنا في مباراة الغد هو الفوز والمرور إلى المرحلة المقبلة، في هذا الموسم نلعب كرة هجومية بشكل أكبر، نستخدم نظامًا جديدًا وأنا أفضله مثل كل عناصر الفريق“.

وأردف: ”تخطيت حاجز الـ700 هدف وهذا أمر عظيم لكن الأولوية في الوقت الحالي هي للفريق، أريد مساعدة الفريق بتسجيل وصناعة الأهداف لكي نفوز بالبطولات“.

وشدد: ”الفوز في المباريات وتسجيل الأهداف هذا ما يجعلني سعيدًا، العودة للمنزل ورؤية أطفالي تجعلني سعيدًا أيضًا، كل هذا يحفزني على تقديم أفضل ما لدي في التدريبات والمباريات“.

وأكمل: ”العمر هو مجرد رقم، وهذا يظهر في أدائي. ديبالا وهيغواين لاعبان رائعان وكذا الحال مع كوادرادو وبيرنارديسكي، جميعهم قادرون على صناعة الفارق“.

وأتم: ”لا أظن أن الفريق يلعب بشكل مختلف عندما لا أكون موجودًا، كل لاعب في الفريق لديه دور، لذلك نحن فريق.“

يحتل رونالدو عرش قائمة الهدافين التاريخيين لدوري الأبطال برصيد 127 هدفًا، متقدمًا بفارق 15 هدفًا عن أقرب ملاحقيه، ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني.

كما يريد الهداف التاريخي لريال مدريد والبرتغال، تعزيز سجله التهديفي مع اليوفي هذا الموسم، بعدما اكتفى بتسجيل 5 أهداف فقط خلال 9 مباريات خاضها هذا الموسم مع البيانكونيري، بينما صنع هدفًا وحيدًا.

وصام صاحب الـ 34 عامًا عن التهديف في 4 مباريات هذا الموسم، كانت ضد أتلتيكو، بارما، فيورنتينا وإنتر ميلان، بينما هز شباك نابولي، هيلاس فيرونا، سبال وبولونيا وليفركوزن، وغاب عن مباراة واحدة ضد بريشيا في الكالتشيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com