بعد مانشستر يونايتد.. زلاتان إبراهيموفيتش على رادار إنتر ميلان – إرم نيوز‬‎

بعد مانشستر يونايتد.. زلاتان إبراهيموفيتش على رادار إنتر ميلان

بعد مانشستر يونايتد.. زلاتان إبراهيموفيتش على رادار إنتر ميلان

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، أن إدارة نادي إنتر ميلان، تفكر في التعاقد مع مهاجم جديد، في سوق الانتقالات الشتوي المقبل، بعد إصابة التشيلي أليكسيس سانشيز.

ومن المتوقع أن يغيب سانشيز 3 أشهر عن إنتر ميلان، بعد خضوعه لعملية جراحية، عقب إصابته في مباراة لمنتخب بلاده تشيلي.

وبحسب صحيفة ”لاغازيتا ديلو سبورت“، فإن إنتر كان يريد تدعيم خط وسط ملعبه في يناير المقبل، لكن بعد إصابة سانشيز تغيرت خطط الإدارة وباتت تبحث عن مهاجم جديد.

وأضافت الصحيفة، أن بين الأسماء المطروحة لتدعيم هجوم إنتر ميلان، المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي سبق أن ارتدى قميص النيراتزوري.

وينتهي عقد إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 38 عامًا، مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي في ديسمبر المقبل، وبعدها يصبح لاعبًا حرًا، وبالتالي يمكن أن ينضم إلى إنتر ميلان مجانًا.

وسجل إبراهيموفيتش 66 هدفًا وصنع 30 في 117 مباراة مع إنتر ميلان بين 2006 و2009، ووتُوِّج مع الفريق بـ3 ألقاب في الدوري الإيطالي، و4 في كأس السوبر الإيطالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاسم الثاني هو الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، لاعب يوفنتوس، والذي تأكد رحيله عن الفريق في يناير المقبل، بعدما خرج من حسابات ماوريسيو ساري، الذي استبعده من قائمة البيانكونيري في دوري أبطال أوروبا.

الخيار الثالث المطروح على طاولة إنتر ميلان هو السنغالي كيتا بالدي، والذي لعب لإنتر ميلان العام الماضي معارًا من موناكو.

وقبل أيام ذكرت صحيفة ”ميرور“ أن المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، طلب من الإدارة التعاقد مع مهاجم قادر على تسجيل الأهداف، نظرًا للمعاناة الشديدة التي يعيش فيها الفريق وعدم استغلال الفرص المتاحة أمام مرمى المنافسين، وأضافت أن إدارة مانشستر يونايتد تدرس فكرة عودة مهاجمه السابق، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، في سوق الانتقالات الشتوي المقبل في يناير 2020.

سجل مذهل

وسجل إبراهيموفيتش 30 هدفًا وصنع 7 في 29 مباراة الموسم الحالي مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي.

يشار إلى أن إبراهيموفيتش لعب لأندية أياكس من هولندا، وإنتر ميلان وميلان ويوفنتوس من إيطاليا، وبرشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب حاليًا مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي.

وانتقل إبراهيموفيتش إلى لوس أنجلوس غالاكسي، في مارس 2018 قادمًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

واعتزل إبراهيموفيش اللعب الدولي مع السويد العام 2016، بعد بطولة أمم أوروبا، بعد أن سجل لمنتخب بلاده 62 هدفًا في 116 مباراة (الهداف التاريخي).

اتهامات بالعنصرية

واتهم زلاتان إبراهيموفيش يان أندرسون مدرب منتخب السويد بالعنصرية، قبل مواجهة إسبانيا، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، والتي انتهت بالتعادل 1/1 

وهاجم إبراهيموفيتش أندرسون لعدم استدعاء أي لاعب من أبناء المهاجرين في أول قائمة له منذ 3 سنوات.

وقال إبراهيموفيتش ذو الأصول البوسنية الكرواتية: ”في قائمته الأولى، ما الذي حدث؟ كم لاعب من أصل غير سويدي استدعاه؟ صفر! سألوه وتهرب وبعدها استدعى مجموعة من أصول مختلفة ليحسن من صورته“.

كما قال إبراهيموفيتش إن مدرب السويد دمر كل ما بناه خلال 20 عامًا، في إشارة إلى أن المنتخب لطالما عكس التعددية الثقافية في السويد حيث تبلغ نسبة السكان المنتمين إلى أصول أجنبية 20%، كما قال إبراهيموفيتش إن المدرب منح فرصًا كثيرة للاعبين كبار في السن وكأنما توجد ”طائفة“ داخل المنتخب.

وردّ أندرسون على إبراهيموفيتش وقال: ”أحزنني كثيرًا ما قاله. لقد أُحبطت من سماع هذه المسألة من لاعب قديم“، مشيرًا إلى أن هذه الاتهامات ليس لها أساس.

كما قال هاكان سيوستراند الأمين العام للاتحاد السويدي لكرة القدم: ”لا يوجد أي أساس لهذه الادعاءات. ندعم المدرب بنسبة 100%. أنا تعاقدت معه بنفسي وأعرف ما هي القيم التي يرتكز إليها“.

تصريحات مثيرة

ويُعرف عن إبراهيموفيتش تصريحاته المثيرة والمضحكة والقاسية كذلك، إذ نقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عنه قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2018: ”وسائل الإعلام تقول إن المنتخب أفضل دوني، هذه هي عقلية وسائل الإعلام السويدية. ليس لدي اسم سويدي نموذجي. لا أمثل السلوك السويدي النموذجي“.

وأضاف ”أعتقد أنه أكبر تجمع عالمي (كأس العالم) لكرة القدم، يلعب في كأس العالم أفضل اللاعبين. زلاتان ليس هناك.. كان يجب أن يكون هناك. لكنه ليس هناك“.

وتابع ”لقد فزت بما فزت به، لعبت في أياكس ويوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وميلان وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وغالاكسي. إذا كنت لا تعرف كيف تفعل ذلك جماعيًا لماذا لعبت في أكبر أندية العالم، أعرف كيفية الفوز، ثق بي. أنا أفعل ذلك جيدًا“.

كما نقلت عنه وسائل إعلام أمريكية العام الماضي: ”أفكر فقط القيام بعملي، وليس تغيير ثقافة كرة القدم في الولايات المتحدة“.

وأضاف: ”من حسن حظهم أنني لم أحضر هنا قبل 10 أعوام، وإلا لأصبحت رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية“.

وسجل إبراهيموفيتش 455 هدفًا وصنع 174 في 739 مباراة مع جميع الأندية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com