النسخة شبه المغلقة من دوري أبطال أوروبا تواجه معارضة جديدة

النسخة شبه المغلقة من دوري أبطال أوروبا تواجه معارضة جديدة

المصدر: رويترز

ازداد نطاق معارضة مقترحات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اتساعًا بعد أن رفضت رابطة الدوري الألماني اليوم الأربعاء مقترح استحداث نسخة جديدة شبه مغلقة من دوري أبطال أوروبا اعتبارًا من 2024.

وذكرت الرابطة، التي تدير دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا، في بيان أن مثل هذه البطولة (الجديدة) سيكون لها ”تبعات غير مقبولة“ على بطولات الدوري المحلية في جميع أنحاء أوروبا.

ويرغب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد الأندية الأوروبية، الذي يضم أكبر الأندية في القارة، في إجراء إصلاحات في نظام المسابقات القارية اعتبارًا من 2024 بعد انتهاء الجدول الحالي للبطولات الأوروبية.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن المناقشات في مراحل مبكرة دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

لكن تقارير اجتماع عقد بين الاتحاد القاري للعبة وممثلين عن روابط بطولات الدوري الوطنية في أوروبا الأسبوع الماضي أشارت إلى أن الاتحاد طرح بالفعل مقترحًا ملموسًا يتضمن اجراء تغييرات جذرية.

وقال عدد من ممثلي روابط الدوري المحلية الذين حضروا الاجتماع إن الاتحاد القاري للعبة اقترح تنظيم مسابقة دوري قارية تتألف من ثلاث درجات وتتضمن نظامًا للصعود والهبوط فيما بينها.

وسيكون دوري الدرجة الأولى معادلًا لدوري أبطال أوروبا في نسخته الحالية وسيضم 32 فريقًا سيحتفظ 24 فريقًا منهم بمواقعهم في البطولة في الموسم التالي وهو ما يضع حدًا للنظام التقليدي الذي ينص على أن الفرق تتأهل للمنافسة القارية من خلال التفوق في بطولات الدوري المحلية.

وستتوافر أربعة أماكن فقط للفرق الفائزة في 54 مسابقة محلية للدوري في أوروبا.

وقال كريستيان زايفرت الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الألماني إن ”الفكرة المطروحة للنقاش حاليًا سيترتب عليها عواقب غير مقبولة على الاتحادات الوطنية في أوروبا وبالتالي لا ينبغي المضي قدمًا في تنفيذها بهذا الشكل.

”يجب ألا نسمح بإلحاق ضرر بجاذبية بطولات الدوري الوطنية التقليدية بالنسبة للملايين في جميع أنحاء القارة“.

ودعت الرابطة الكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى ”التحديث والتطوير بشكل أكثر تبصرًا“.

وقال زايفرت: ”في كل المناقشات يكون التركيز على نقطتين لهما أهمية خاصة وهما عدد مباريات كرة القدم داخل جدول الالتزامات الدولية وقبلها القدرة على التأهل للمنافسات الدولية.

”أي تغيير في هذه الحالة لا يجب أن يعرض مستقبل البطولات الوطنية في أوروبا للخطر، هذا من شأنه أن يلحق الضرر بكرة القدم في أوروبا بالكامل، هذا لا يمكن أن يصب في مصلحة الاتحاد القاري للعبة“.

وقالت رابطة بطولات الدوري الأوروبية، التي تضم روابط الدوري التي تمثل البطولات المحلية في جميع أنحاء القارة، إن جميع أعضائها يعارضون المقترح وأن المؤيدين عدد قليل فقط من الأندية الكبرى معظمها من إيطاليا وإسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com