أليغري مدرب يوفتوس تحت المجهر.. فشل تكتيكي وتصريحات غريبة – إرم نيوز‬‎

أليغري مدرب يوفتوس تحت المجهر.. فشل تكتيكي وتصريحات غريبة

أليغري مدرب يوفتوس تحت المجهر.. فشل تكتيكي وتصريحات غريبة

المصدر: رويترز

بدا ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس هادئًا كالعادة رغم خسارة فريقه 2-صفر على ملعب أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء قائلًا ”مثل هذه الأمور تحدث“.

لكن قرارات أليغري وُضعت تحت المجهر عقب انهيار فريقه أمام الفريق الإسباني في الشوط الثاني، لتصبح آماله في الفوز باللقب في خطر.

وخسر يوفنتوس، الذي لم يتجرع مرارة الهزيمة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، ثلاثًا من سبع مباريات في دوري الأبطال، وسيواجه مهمة صعبة لتقليص فارق الهدفين في مباراة الإياب في تورينو يوم الـ12 من مارس/ آذار المقبل.

وقاد أليغري يوفنتوس خلال أربعة مواسم كاملة إلى لقب الدوري المحلي أربعة أعوام على التوالي، ولقب الكأس مرتين، وبلغ نهائي دوري الأبطال مرتين أيضًا.

ونجح في إعادة بناء الفريق عقب رحيل لاعبين مثل: بول بوغبا، وأرتورو فيدال، والثنائي المخضرم، أندريا بيرلو وجيانلويجي بوفون.

واشتهر أليغري في الماضي باعتماده على الأمور الخططية مثلما فعل في دور الستة عشر لدوري الأبطال الموسم الماضي أمام توتنهام هوتسبير عندما قلب المباراة رأسًا على عقب عندما استبدل قلبي الدفاع في الوقت ذاته.

* انهيار يوفنتوس

لكن أمس تفوق عليه نظيره دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد.

ورغم انه أكد في وقت سابق أهمية تسجيل هدف على ملعب أتلتيكو، إلا أن أولى مفاجآت أليغري كانت استبعاد الظهير الأيمن جواو كانسيلو رغم أن البرتغالي أصبح أحد أهم أسلحة يوفنتوس الهجومية هذا الموسم.

ودفع أليغري بماتيا دي شيليو بدلًا منه ليؤدي دوره الدفاعي بكفاءة مع القليل من الأداء الهجومي.

وفي الشوط الثاني أجرى سيميوني ثلاثة تغييرات سريعة بين الدقيقتين الـ 58 والـ67 بينما انتظر أليغري حتى الدقيقة الـ 73 ليدفع بإيمري تشان بدلًا من لاعب الوسط ميرالم بيانيتش.

ودفع بعدها بكانسيلو وفيدريكو برنارديشي، الذي كاد يسجل هدفًا ثمينًا لكن محاولته أنقذها الحارس يان اوبلاك، في وقت متأخر للغاية.

وجاءت ثنائية أتلتيكو، في الدقيقتين الـ 78 والـ83، بينما كان هذا الثنائي في انتظار المشاركة.

واعترف أليغري بأن فريقه تم السيطرة عليه قائلًا ”قدمنا أداءً سيئًا في الشوط الثاني. اتبعنا نهجًا خاطئًا في هذا الشوط. هذا ما حدث ببساطة“.

وكشف المدرب الإيطالي عن مبرر غريب يتعلق بتمتع أتلتيكو بخبرة أكبر من يوفنتوس في المباريات الكبرى.

وأضاف ”اعتاد أتلتيكو خوض مثل هذا النوع من المباريات أكثر منا. حافظ المنافس على تركيزه خلال المباراة بينما ارتكبنا نحن الأخطاء.

”لا يمكن أن نكون أسوأ مما كنا عليه في الشوط الثاني لذلك يجب التحلي بالثقة في مباراة العودة. أتلتيكو أجبرنا على الأداء بشكل سيّئ وحتى نتغلب عليهم يجب أن نقدم أداءً جيدًا ونظل في القمة. يمكن تعويض فارق الهدفين ولا فائدة من البكاء على ما مضى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com