مباراة ميلان وبولونيا.. غاتوزو وإنزاغي في مهمة صعبة إنقاذ منصبيهما – إرم نيوز‬‎

مباراة ميلان وبولونيا.. غاتوزو وإنزاغي في مهمة صعبة إنقاذ منصبيهما

مباراة ميلان وبولونيا.. غاتوزو وإنزاغي في مهمة صعبة إنقاذ منصبيهما

المصدر: رويترز

شكّل غينارو غاتوزو وفيليبو إنزاغي، ثنائيًا ناجحًا لفترة زمنية تجاوزت عقدًا من الزمان في فريق ميلان، لكنهما سيتواجهان غدًا الثلاثاء، من أجل إنقاذ فريقيهما بدوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وفاز غاتوزو وإنزاغي بلقبين بدوري أبطال أوروبا، ولقبين للدوري المحلي معًا، حين كانا يلعبان ضمن صفوف ميلان، لكنهما باتا الآن تحت ضغوط كبيرة كمدربين، بعد نتائج سيئة لفريقيهما في الدوري الإيطالي.

وستكون التحديات كبيرة عندما يستضيف بولونيا تحت قيادة إنزاغي، فريق ميلان بقيادة غاتوزو، وتواجه وظيفة إنزاغي خطرًا أكبر بعد أن خاض 8 مباريات دون أي انتصار، ما تسبب في تراجع فريقه لمنطقة الهبوط، محتلًا المركز 18 برصيد 11 نقطة فقط، من 15 مباراة.

وحتى مع وجود ميلان في المركز الرابع بالترتيب، فإن غاتوزو أيضًا في وضع غير مريح، بعد أن ودع فريقه الذي فاز في مباراة وحيدة من مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري المحلي، بطولة الدوري الأوروبي بدور المجموعات، الخميس الماضي، بعد أن خسر (3-1)، أمام أولمبياكوس اليوناني.

وقال غاتوزو للصحفيين الإثنين، بأسلوبه المعروف بالحدة ”هذه هي كرة القدم، إذا لم تحقق نتائج إيجابية فأنت تواجه خطر خسارة وظيفتك“.

وأضاف ”البهجة والمغامرات التي خضناها معًا لا تنسى، هناك تحديات كثيرة أمامنا نحن الاثنين، ويبقى الاحترام والمودة والصداقة بيننا قائمة“.

وأمضى إنزاغي موسمًا في ميلان ثم انتقل لتدريب فينيسيا لموسمين، قبل الانضمام لبولونيا الصيف الماضي، أما غاتوزو فتم تعيينه قبل 13 شهرًا، بعد إقالة فينتشينزو مونتيلا، من تدريب ميلان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com