هل تكتب الأزمات نهاية سوداء لمشوار كريستيانو رونالدو الكروي؟

هل تكتب الأزمات نهاية سوداء لمشوار كريستيانو رونالدو الكروي؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

أصبح واضحًا أن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي يعيش فترة صعبة في مسيرته الكروية التي يعتقد الكثيرون أنها قاربت على الانتهاء مع وصول “الدون” إلى 33 عامًا.

ويبدو أن الأزمات التي يعيشها رونالدو ستكتب نهاية سوداء لمسيرة لاعب عظيم أبهر العالم بمهاراته وقدراته التهديفية المتميزة.

وتستعرض “إرم نيوز” في التقرير الآتي أبرز الأزمات التي يواجهها كريستيانو رونالدو في الفترة الحاليّة:

أزمة اليويفا

دخل كريستيانو رونالدو في صدام شرس مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بعد أن تم منح اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد الإسباني لقب أفضل لاعب في أوروبا.

ويرى رونالدو أنه بكل المقاييس أفضل لاعب في أوروبا بعدما قاد فريقه السابق ريال مدريد للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي.

ولم يخف رونالدو مشاعره فقد قاطع حفل تسلم جوائز الأفضل في أوروبا بعد علمه بمنح الجائزة لصالح مودريتش كما هاجم مدير أعماله خورخي مينديز مسؤولي الاتحاد الأوروبي واتهمهم بمجاملة مودريتش لاعب ريال مدريد.

دوري الأمم الأوروبية

مع تعرّض رونالدو للطرد في مباراة يوفنتوس بدوري أبطال أوروبا ضد فالنسيا الإسباني بشكل مباشر، ارتفعت حدة الأصوات التي تؤكد أن رونالدو يواجه أزمة مع الاتحاد الأوروبي خاصة بعد حفل جائزة أفضل لاعب.

واتخذ رونالدو قرارًا بعدم خوض مباريات دوري الأمم الأوروبية مع منتخب البرتغال أملًا منه في تخفيض أسهم هذه البطولة الوليدة وفقًا لما ذكرته تقارير صحفية.

أزمة الاغتصاب

تبدو أزمة اتهام كريستيانو رونالدو باغتصاب عارضة الأزياء الأمريكية كاترين ماريجا الأقوى في مسيرة النجم البرتغالي حاليًّا.

وأصدر رونالدو بيانات أكد خلالها أنه يرفض بشدة هذه المزاعم ونفى تمامًا كل التفاصيل التي تتداولها وسائل الإعلام بعدما فجَّرتها صحيفة “دير شبيغل” الألمانية في الأيام الماضية وخاصة بدفع رونالدو مقابلًا ماليًّا لعارضة الأزياء لضمان صمتها بجانب اختفاء أدلة الإدانة.

وأعلنت شرطة لاس فيجاس الأمريكية أنها ستسدعي كريستيانو رونالدو إذا تطلب الأمر للتحقيق في هذه الواقعة المزعومة، كما أن الصحافة الإيطالية خرجت بتقارير أعلنت خلالها أن نادي ريال مدريد فريق رونالدو السابق يقف وراء هذه الاتهامات والمفجر الحقيقي لأزمة الاغتصاب.

الضغوط مع يوفنتوس

يواجه رونالدو ضغوطًا حادّة مع يوفنتوس سواء من أجل تسجيل الأهداف أو المنافسة على بطولة دوري أبطال أوروبا وهو الحلم الذي ينتظره جمهور اليوفي بعد صفقة رونالدو.

ويسعى رونالدو لعبور هذه الضغوط في مواجهة أجواء جديدة بالنسبة له باللعب في إيطاليا وقلة المساحات الهجومية والاعتماد على الاختراق من العمق بشكل أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع