مباراة توتنهام ويوفنتوس.. من يحسم موقعة ويمبلي خبرة أليغري أم طموح بوكتينيو؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة توتنهام ويوفنتوس.. من يحسم موقعة ويمبلي خبرة أليغري أم طموح بوكتينيو؟

مباراة توتنهام ويوفنتوس.. من يحسم موقعة ويمبلي خبرة أليغري أم طموح بوكتينيو؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الأربعاء إلى ملعب ”ويمبلي“ في العاصمة البريطانية لندن لمتابعة اللقاء المرتقب بين توتنهام الإنجليزي وضيفه يوفنتوس الإيطالي في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وانتهى لقاء الذهاب بالتعادل بهدفين لكل منهما، وهو الأمر الذي يجعل كل الاحتمالات واردة بخصوص تأهل الفريقين خاصة أن توتنهام يحتاج للتعادل سلبيًا أو بهدف لكل فريق أو الفوز بأي نتيجة بينما يحتاج يوفنتوس للفوز.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ ملامح المواجهة بين توتنهام ويوفنتوس في ظل صراع بين مدربين الفريقين يترقبه عشاق الساحرة المستديرة بين الإيطالي ماسيمو أليجري مدرب يوفنتوس والأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو مدرب توتنهام.. فإلى السطور التالية:

حسابات التأهل

تبقى حسابات التأهل بعد مباراة الذهاب في إيطاليا التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما مفتوحة أمام يوفنتوس وتوتنهام.

وتفرض نتيجة مباراة الذهاب أداء مفتوحًا من جانب يوفنتوس لزيارة مرمى توتنهام ومحاولة حصد الانتصار في موقعة ويمبلي، خاصة أن التعادل بهدف لكل فريق أو دون أهداف لن يفيد وصيف النسخة الماضية.

ويبدو توتنهام صاحب الأعصاب الأكثر هدوءًا حيث يحتاج للفوز أو فرصتين للتعادل للتأهل أو التعادل بنفس النتيجة في مباراة الذهاب الذي يقود الفريق لخوض وقت إضافي.

جماعية بوكتينيو.. وقدرات كين

يعتمد المدرب الأرجنتيني بوكتينيو على الأداء الجماعي وهو الأمر الذي زرعه بوكتينيو على مدار سنوات مع السبيرز بمرونة تكتيكية ولكن الفريق يركز في أغلب الأوقات على طريقة 4-2-3-1.

ويضع بوكتينيو رهانه الأكبر على المهاجم القناص هاري كين الذي يقدم مستويات رائعة هذا الموسم ويتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي وهو الأمر الذي يجعل نجم الشباك في تشكيلة السبيرز.

ويعتمد بوكتينيو على الثلاثي خلف هاري كين والذين يصنعون الفارق بأداء متوازن بين الدفاع والهجوم في وجود صانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسين ولاعب الوسط الموهوب ديلي آلي والكوري الجنوبي هيونج مين سون.

ويتميز هذا الثلاثي بالتنوع في الأداء الهجومي واللعب من العمق ومنح الفرصة للأطراف للتقدم مع دعم من الظهيرين كيران تريبير من الجبهة اليمنى وبين دافيز في الجبهة اليسرى بجانب دعم ثنائي الارتكاز موسى ديمبيلي وإريك داير.

وتؤكد أرقام توتنهام هذا الموسم أن صناعة الأهداف هي المهمة الأكبر لديلي آلي الذي صنع 15 هدفًا وأيضًا هيونج مين سون وإريكسين حيث صنع كل منهما 9 أهداف بجانب تريبير الذي صنع 7 أهداف و5 أهداف للظهير الآخر بن دافيز.

أليغري المتحفز.. ودويتو الأرجنتين الحاسم

يبدو المدرب أليغري متحفزًا في موقعة الإياب لتعويض ما فاته ومصالحة جماهيره بعد أن اقترب من توديع البطولة القارية.

ويسعى أليغري للفوز لضمان التأهل، ويعتمد المدرب الإيطالي في تشكيلته على طريقة 4- 3- 2-1 بالاعتماد على الدويتو الأرجنتيني في الهجوم جونزالو هيغواين وباولو ديبالا مع دعم الجناح الكرواتي ماريو مانزوكيتش في الخط الأمامي.

وربما يلجأ أليغري لإشراك جناح آخر وهو دوجلاس كوستا إذا أراد الضغط الهجومي منذ البداية مع الاعتماد على ثنائي ارتكاز هما ميراليم بيانيتش وبلايس ماتويدي أو يضيف سامي خضيرة ويلعب بتوازن أكبر دفاعيًا.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لإرم نيوز أن المواجهة لن تكون سهلة لأن توتنهام يقدم مستويات رائعة ومن الصعب إيقاف مفاتيح لعبه كما أن يوفنتوس يملك الخبرات.

وأضاف أن ”وجود هاري كين سيمثل عبئًا كبيرًا على دفاع يوفنتوس بينما وجود ديبالا وهيجواين مهمة أيضًا صعبة على مدافعي توتنهام ولكن منظومة بوكتينيو أكثر انسجامًا واستقرارًا وتحفزًا“.

نزهة غوارديولا

يبدو المدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي في نزهة حين يستضيف فريق بازل السويسري في إياب دور الـ 16 لدوري الأبطال.

وفاز السيتي في لقاء الذهاب في سويسرا برباعية دون رد وبالتالي فكتيبة المدرب غوارديولا ربما تدفع باللاعبين البدلاء مع إراحة بعض الأساسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com