الدوري الإيطالي.. من سيتعثر أولًا: نابولي أم يوفنتوس؟

الدوري الإيطالي.. من سيتعثر أولًا: نابولي أم يوفنتوس؟

المصدر: رويترز

يبدو أن السباق على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يتعلق بسؤال بسيط وهو من سيتعثر أولا: نابولي أم يوفنتوس؟

ويتقدم نابولي بنقطة واحدة على حامل اللقب منذ تصدر المسابقة في الـ 16 من ديسمبر/ كانون الأول ولم يُظهر أي فريق علامات على التراجع بفوز كل منهما في آخر تسع جولات.

وفي آخر أربع جولات كان يوفنتوس يلعب أولًا ويفوز بمباراته ويتصدر الدوري لساعات قبل أن يجد نفسه في المركز الثاني.

وستكون الفرصة متاحة مجددًا أمام يوفنتوس، الذي يتطلع لإحراز اللقب للمرة السابعة على التوالي، لفرض الضغط على المتصدر، عندما يستضيف أتلانتا مساء يوم الأحد بينما سينتظر نابولي حتى يوم الاثنين قبل أن يلعب في ضيافة كالياري المتعثر.

ويلعب يوفنتوس أولًا في الجولات الثلاث المقبلة أيضًا، وهو ما تسبب في استياء ماوريتسيو ساري مدرب نابولي الذي قال الشهر الماضي، إن رابطة الدوري الإيطالي ارتكبت ”خطأً فادحًا“ في تحديد جدول المباريات.

ويعتقد ساري أنه، وعلى نفس طريقة الفريق الذي يسدد ركلات الترجيح أولًا، فإن الفريق الذي يلعب أولًا ينال أفضلية نفسية.

وقالت رابطة الدوري الإيطالي، إنها لم تكن أمام خيارات عديدة في ظل الارتباط بجدول مباريات كأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

وفي ظل وجود ثماني جولات أخرى قبل الصدام المحتمل الحاسم للقب في تورينو يوم الـ 22 من أبريل/ نيسان فإن السؤال الحالي يتعلق بمدى قدرة الفريقين على مواصلة الانتصارات.

وربما ينجح الفريقان في الوصول إلى الفوز العاشر على التوالي مطلع الأسبوع المقبل لكن سيخوض كل منهما اختبارًا محفوفًا بالمخاطر في الثالث من مارس/ آذار إذ يستضيف نابولي منافسه روما ثالث الترتيب، بينما يلعب يوفنتوس في ضيافة لاتسيو الرابع.

وبعد ذلك، سيحل نابولي ضيفًا على إنترناسيونالي في الـ 11 من مارس/ آذار ورغم أن المواجهة قد لا تكون بالصعوبة المتوقعة بسبب تراجع أداء المنافس، فإنه سيلعب مباراة قوية مع ميلانو في الـ 15 من أبريل/ نيسان. وستكون باقي المباريات مع جنوة وساسولو وكييفو وأودينيزي.

ويستضيف يوفنتوس غريمه ميلانو في الـ 31 من مارس/ آذار لكن مواجهاته الأخرى ستكون أقل قوة أمام أودينيزي وسبال وبنيفنتو وسامبدوريا وكروتوني.

وبات ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس خبيرًا في الخروج بالنتائج المطلوبة، وهو ما يكرره هذا الموسم. واستقبل مرمى الفريق هدفًا واحدًا في الدوري في آخر 12 مباراة وخلال تلك المسيرة فاز خمس مرات بنتيجة 1-صفر.

ويحظى نابولي بشهرة اللعب الهجومي الممتع وتسجيل الكثير من الأهداف، لكنه تعلم أيضًا كيف يفوز حتى دون أن يلعب بشكل متميز.

وقال ساري عقب الفوز 1-صفر على أودينيزي في نوفمبر تشرين/ الثاني الماضي ”في العام الماضي وفي مباراة صعبة مثل هذه كنا سنتعرض لمشكلات. التطور الذي حدث لنا هذا الموسم هو تحقيق الفوز في المباريات السيئة“.

وكرر نابولي هذا الأمر يوم الأحد الماضي وفاز 1-صفر على سبال في لقاء أقيم تحت الأمطار الغزيرة في سان باولو.

وقال ساري الذي يدخن بشراهة ”هل سيحسم اللقب في اليوم الأخير؟ أتمنى ذلك وأتمنى أن يبقى الترتيب كما هو عليه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com