موقعة مانشستر سيتي وليفربول.. صراعات ثنائية تشعل صدام كلوب وغوارديولا

موقعة مانشستر سيتي وليفربول.. صراعات ثنائية تشعل صدام كلوب وغوارديولا
MANCHESTER, ENGLAND - MARCH 19: John Stones of Manchester City (L) tackles Sadio Mane of Liverpool (R) during the Premier League match between Manchester City and Liverpool at Etihad Stadium on March 19, 2017 in Manchester, England. (Photo by Laurence Griffiths/Getty Images)

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب الاتحاد لمتابعة اللقاء المرتقب بين مانشستر سيتي وضيفه ليفربول، اليوم السبت، في الجولة الرابعة للدوري الإنجليزي.

ويبقى اللقاء حافلًا بالعديد من التفاصيل والأمور الفنية الخاصة بمواجهة نارية بين فريقين مرشحيْن للمنافسة على لقب البريمييرليغ إلى جانب أنه صراع تكتيكي مثير بين المدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، ونظيره الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح المواجهة التكتيكية بين ”كلوب“ و“غوارديولا“ في ظل وجود صراعات ثنائية تشعل هذا الصدام الفني.. فإلى السطور التالية:

محمد صلاح وميندي.

يبقى هذا الصراع الثنائي من أقوى المواجهات الفرعية التي تشهدها موقعة مانشستر سيتي وليفربول، خاصة في ظل السرعات العالية التي يمتلكها المصري محمد صلاح نجم ليفربول، والفرنسي بنيامين ميندي الظهير الأيسر الوافد من موناكو إلى مانشستر سيتي.

وتألق صلاح جناح أيمن ليفربول مع بداية الموسم الحالي، وسجل هدفين في مسابقة الدوري في شباك واتفورد وآرسنال وقدّم بداية أكثر من رائعة في مسيرته مع الريدز، كما أن ميندي شارك في لقاء بورنموث الأخير وظهر بمستوى رائع ولعب دورًا كبيرًا في فوز فريقه 2/1.

ويرى محمد عمارة، ظهير أيسر منتخب مصر الأسبق، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم نيوز“ أن سرعة ميندي الرهيبة ستواجه سرعة أخرى لمحمد صلاح.

وأشار ”عمارة“ إلى أن ميندي لاعب سريع وظهير أيسر موهوب، ولكن قدراته الدفاعية ستكون في اختبار حقيقي أمام سرعات محمد صلاح، موضحًا أنه يتوقع أن يلعب غوارديولا بظهير إضافي لو اعتمد على طريقة المدافعين الثلاثة، ويعطي واجبات لأحد المدافعين بالتغطية خلف ميندي.

وأضاف: “ قدرات صلاح واضحة ومعروفة، ولو سنحت له المساحات سيكون له دور كبير في فوز ليفربول، وهو ما يعلمه غوارديولا جيدًا“.

جيسوس وماتيب.

،يبقى هناك صراع آخر بين البرازيلي غابريل جيسوس مهاجم مانشستر سيتي، والكاميروني جويل ماتيب مدافع ليفربول.

وأصبح ”جيسوس“ فرس الرهان في هجوم السيتيزن في ظل تطوره المستمر مع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، وبالتالي فإن الأنظار كلها تتجه إلى نجم البرازيل في قيادة الخط الأمامي في تشكيلة بيب غوارديولا.

ويدرك كلوب جيدًا أنه لا بد من فرض رقابة صارمة على هذا اللاعب البرازيلي الموهوب والسريع، وبالتالي ستكون مهمة ”ماتيب“ شاقة لإيقاف ”جيسوس“ وإبعاده عن مناطق الخطورة.

معركة الوسط.

يتفوق مانشستر سيتي بشكل واضح في معركة وسط الملعب أمام ليفربول قبل اللقاء.

ويلعب غوارديولا على التحكم في منطقة وسط، ويعتمد على الدينامو البرازيلي فيرناندينيو، والبلجيكي كيفين دي بروين، والإسباني دافيد سيلفا، إلى جانب برناردو سيلفا، وسيرجيو أغويرو الذي سيلعب على حساب الموقوف رحيم سترلينغ.

في الوقت الذي يبدو ليفربول أقل قوة في وسط الملعب مع الاعتماد على الثلاثي: فاينالدوم، وهندرسون،ـ وإيمري تشان، وهذا المثلث يمثل دعامة إضافة للمثلث الهجومي الذي يضم صلاح، وفيرمينو، وساديو ماني.

ماني ودانيلو.

على الجانب الآخر، يبقى هناك صراع في السرعات والمهارات الفردية بين السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول، والبرازيلي دانيلو ظهير أيمن مانشستر سيتي.

ويعتمد ليفربول على تحركات المرعب ”ماني“ الذي يخترق عبر الجبهة اليسرى ويدخل إلى قلب الملعب ليهزَّ الشباك بالتسديد أو يصنع الهجمات، فهو نقطة مهمة في تشكيلة كلوب.

ويبقى دانيلو ظهير ريال مدريد الإسباني السابق صاحب طموح كبير في إثبات ذاته بعد الانتقادات التي تعرض لها في ريال مدريد بسبب ضعف أدائه الدفاعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com