4 أمور تشعل صدام مورينيو وكونتي في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي

4 أمور تشعل صدام مورينيو وكونتي في موقعة مانشستر يونايتد وتشيلسي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يحل فريق تشيلسي ضيفاً ثقيلاً على مانشستر يونايتد، اليوم الأحد، على ملعب ”أولد ترافورد“ في قمة مباريات الجولة الثالثة والثلاثين للدوري الإنجليزي.

ويحتل تشيلسي صدارة ترتيب البريميرليغ برصيد 75 نقطة، بينما يبقى مانشستر بالمركز السادس برصيد 57 نقطة.

ويدور صراع شرس بين البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر، ونظيره الإيطالي أنتونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح الصراع الكروي بين مورينيو وكونتي.

صراع الصدارة

يبقى اللقاء في غاية الأهمية بالنسبة لتشيلسي لأنه بمثابة اختبار صعب ومهم في طريق البلوز للفوز بلقب البريميرليغ، بعدما تقلص الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين أقرب منافسيه توتنهام بعد فوز الأخير في  الجولة نفسها.

ويعني سقوط تشيلسي إشعال صراع الصدارة في الجولات المتبقية من عمر مسابقة الدوري، خاصة أن البلوز بدأ المعاناة بشكل واضح في الفترة الأخيرة بسبب ضغوط المباريات.

وأكد محمد شوقي، مدرب وادي دجلة ونجم ميدلسبره الإنجليزي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ضغوط الصدارة ستكون أمر مهم للغاية في صراع القمة.

وأشار شوقي إلى أن تشيلسي يأمل الفوز لأن الخيار الآخر بفقدان نقاط سيقرب توتنهام منه بشكل أكبر في المرحلة المقبلة.

مورينيو ضد تشيلسي

يبقى خوض البرتغالي مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، المواجهة ضد تشيلسي بمثابة اختبار صعب ومهم بالنسبة لمورينيو.

وارتبط اسم مورينيو بتدريب تشيلسي في ولايتين سابقتين من قبل، ولم يستطع أن يحقق الفوز هذا الموسم في زيارتين سابقتين إلى ملعب ”ستامفورد بريدج“ الذي طالما شهد انتصاراته.

ويسعى مورينيو لرد اعتباره أمام تشيلسي وتحقيق الفوز في المرحلة القادمة وحصد الفوز على البلوز وإثبات أن رحيله عن تدريب تشيلسي لم يكن بسبب إفلاسه فنياً، كما يحلو للبعض أن يردد.

ويتفوق تشيلسي بشكل واضح في مبارياته الأخيرة ضد مانشستر يونايتد الذي لم يحقق الفوز على البلوز خلال 12 مباراة متتالية، وكان آخر فوز للمانيو في أكتوبر 2012.

طموح مانشستر والمربع الذهبي

يبقى طموح مانشستر يونايتد في الوصول للمربع الذهبي هدفاً لمورينيو في المراحل المتبقية من عمر البريميرليغ، رغم صعوبة المنافسة.

ويحتل مانشستر المركز السادس برصيد 57 نقطة بفارق الأهداف عن إيفرتون وبفارق 6 نقاط عن ليفربول الرابع وبالتالي المانيو يتمسك بآماله في التواجد بالمربع الذهبي.

ويعول مورينيو على قدرات دفاعه المنظم في وجود بايلي وروخو وهيريرا ولينغارد وفيلايني، بجانب النجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش في الجانب الأمامي وهو فرس الرهان للمهاجم المميز.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن مورينيو مدرب كبير ولديه أوراق مهمة ستحسم صراع تشيلسي ومانشستر على أرض الملعب وخاصة إبراهيموفتش.

وأضاف: ”إبراهيموفتش مهاجم متكامل ولديه خبرات وسيكون إيقافه نقطة مهمة للغاية في تفاصيل المباراة وخاصة أن تشيلسي يسعى لتحقيق الفوز أيضاً“.

هازارد وعداء مورينيو

 النجم البلجيكي إدين هازارد، صانع ألعاب تشيلسي الإنجليزي، هو أحد أبرز نجوم الموسم الحالي في البريميرليغ؛ ما يجعل الأنظار تتجه إليه في هذه المواجهة.

وسجل هازارد 14 هدفاً في الموسم الحالي للبلوز، بجانب أنه صنع 6 أهداف وهو ما يعكس حالة التألق للساحر البلجيكي.

ويرتبط اللاعب بعداء شديد مع البرتغالي مورينيو منذ الموسم الماضي حين قدم اللاعب أسوأ مستوياته ونشبت حرب تصريحات بينه وبين مورينيو بسبب الانتقادات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com