”لويز“ سيد المفاجآت يثبت جدارته في الهجوم والدفاع مع تشيلسي – إرم نيوز‬‎

”لويز“ سيد المفاجآت يثبت جدارته في الهجوم والدفاع مع تشيلسي

”لويز“ سيد المفاجآت يثبت جدارته في الهجوم والدفاع مع تشيلسي
Britain Football Soccer - Liverpool v Chelsea - Premier League - Anfield - 31/1/17 Chelsea's David Luiz celebrates scoring their first goal Action Images via Reuters / Carl Recine Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

تغاضى ديفيد لويز عن آلم في الركبة واستحضر لحظة من السحر على ملعب أنفيلد، أمس الثلاثاء، ليظهر للجميع أسباب إعادة تشيلسي، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، المدافع البرازيلي إلى صفوفه في الصيف الماضي.

وعزز الأداء الملتزم للويز في الدفاع منافسة تشيلسي على لقب الدوري الإنجليزي، كما أنه يحافظ على مستوى أدائه الرائع بطريقة لم يفعلها في فترته الأولى في ستامفورد بريدج قبل الانتقال إلى باريس سان جيرمان.

وقدم لويز أداء ممتازا في التعادل 1-1 مع ليفربول، أمس الثلاثاء، لكنه أيضا أظهر تألقا لافتا عندما فاجأ سيمون مينيوليه، حارس مرمى الفريق المضيف، بتسديدة قوية، بينما كان الحارس البلجيكي يوجه الحائط الدفاعي أمامه.

وتفكير لويز السريع جعله يتلقى إشادة مدربه أنطونيو كونتي ونظيره يورغن كلوب، مدرب ليفربول، وعبر المدافع البرازيلي عن سعادته باستغلال الفرصة.

وقال لويز الذي سجل أولى أهدافه في الدوري الممتاز مع تشيلسي منذ 2013: ”في بعض الأوقات تكون بحاجة للمفاجأة، لست في أفضل حال لتسديد ركلات حرة؛ لأن ركبتي تؤلمني ولا أستطيع التدرب كل يوم، لكن في المباراة أنت بحاجة لاستغلال الفرصة“.

وقال مينيوليه، إنه لم يكن واعيا إلى إطلاق الحكم مارك كلاتنبرغ صافرته ومنح لويز فرصة التسديد.

وقال الحارس البلجيكي، الذي أنقذ ركلة جزاء من دييغو كوستا: ”لم أسمع الصافرة وهو سدد مبكرا.. هذا شعور صعب.. هو سدد بطريقة جيدة للغاية لكني أشعر بخيبة أمل“.

وتفادى ليفربول الهزيمة الرابعة على التوالي على ملعبه، والتي كانت يمكن أن تكون سلسلة النتائج الأسوأ في أنفيلد في 94 عاما.

وفضل كلوب الحديث عن تحسن أداء فريقه بدلا من لحظة مينيوليه المحرجة.

وقال كلوب في مؤتمر صحفي: ”أعلم أنه بعد عدم الحديث عن حارس مرمى لنحو شهر واحد ربما أنتم على استعداد للحديث عنه مرة أخرى.. أعتقد أنه تصرف ذكي من لويز.. كان ذكيا وسددها بشكل جيد.. يجب أن احترام ذلك“.

وأردف: ”أنا سعيد بالأداء.. أعتقد أنه من الواضح أننا لعبنا أمام فريق قوي للغاية وصاحب خبرة أيضا.. أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا ولعبنا بشراسة منذ الثانية الأولى في المباراة“.

وأشار كلوب إلى أن ليفربول لا يزال يملك الكثير ليلعب من أجله رغم خروجه من كأس الاتحاد وكأس الرابطة والتأخر بفارق 10 نقاط عن تشيلسي في الدوري.

وقال: ”لو وضعنا في آلة الزمن وأصبح أمامنا 15 مباراة قبل النهاية في المركز الرابع.. دعونا نقدم كل ما لدينا في المباريات الـ 15 المقبلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com