غوارديولا بعد الهزيمة: انتهت مسيرة مانشستر سيتي

غوارديولا بعد الهزيمة: انتهت مسيرة مانشستر سيتي
Britain Soccer Football - Everton v Manchester City - Premier League - Goodison Park - 15/1/17 Manchester City manager Pep Guardiola looks dejected Action Images via Reuters / Lee Smith Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

بدا بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، مستسلما لعدم إمكانية الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بعدما تلقى هزيمة مؤلمة ربما تكون الأكبر في مسيرته التدريبية، أمس الأحد.

وبعد الهزيمة 4-صفر أمام إيفرتون، وهي الأكبر في مسيرته كمدرب في مباراة في بطولة دوري سواء مع برشلونة أو بايرن ميونيخ أو سيتي، عبر المدرب الإسباني عن وجهة نظرة بعد ابتعاد تشيلسي، المتصدر، بفارق 10 نقاط عن فريقه سيتي، صاحب المركز الخامس.

وبسؤاله عن تأثير ذلك على مسيرة سيتي في المنافسة على اللقب، قال غوارديولا للصحفيين: ”بالنسبة للمركز الأول (تشيلسي)؟ نعم (انتهت مسيرة سيتي).. عشر نقاط هي فارق كبير. صاحب المركز الثاني (توتنهام هوتسبير) يبتعد (أمامنا) بفارق ثلاث نقاط.. سنرى“.

والخلاصة كما قال آرسين فينغر، مدرب آرسنال، أخيرا هي أن اللقب -الآن- أصبح بيد تشيلسي.. ليفوز به أو يخسره.

وضل سيتي طريقه نحو اللقب بعد الهزيمة في 4 من آخر ثماني مباريات في الدوري والقلق بين الجماهير الآن يتركز على مدى قدرة الفريق على الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا نهاية الموسم.

وفي يوم السبت المقبل سيكون سيتي في اختبار جديد عندما يستضيف توتنهام هوتسبير، المنطلق، والذي انتصر في آخر 7 مباريات في كل البطولات مسجلا العديد من الأهداف.

وسقط سيتي على استاد غوديسون، إذ تأخر في الشوط الأول بهدف روميلو لوكاكو الذي تبعه آخر من كيفن ميرالاس مع بداية الشوط الثاني مباشرة قبل أن يضيف الشابان توم ديفيز واديمولا لوكمان هدفين قرب النهاية.

* صدمة ثقافية

ومع استئناف الشوط الثاني حافظ سيتي على أسلوب غوارديولا المعتمد على التمريرات، لكنه فشل في اختراق دفاع منافسه القوي الذي قام بهجمات مرتدة عديدة وكان واضحا سقوط سيتي.

وحتى لو شعر غوارديولا بهزة على المستويين الشخصي والكروي نتيجة التغيير الواضح الذي تعرض له في ثقافة كرة القدم الإنجليزية، فإن المدرب الاسباني كان حريصا هذه المرة على عدم إظهار ذلك.

وقال: ”أنا سعيد للغاية في مانشستر.. بالتأكيد أفضل الفوز على الهزيمة لكني سعيد للغاية.. الطريقة التي سأتبعها حتى آخر يوم لي ستكون أفضل طريقة ممكنة لتحقيق ما اعتقد بأنه أفضل طريقة للعب“.

لذا سيتعين على جماهير سيتي ألا تتوقع أي تغيير في فلسفة غوارديولا التي تعتمد على أن الاستحواذ هو تسعة أعشار قانون كرة القدم.. ومشكلة سيتي كما شعر هو كانت ما فعله الفريق عندما كان مستحوذا على الكرة.

وأضاف: ”عندما تشاهدون المباريات ضد وست هام يونايتد (5-صفر في الفوز في الدور الثالث لكأس الاتحاد) واليوم فإننا نسيطر على المباراة.. وعندما تسيطر على المباراة عليك صناعة المزيد“.

وتابع: ”تحدثت مع اللاعبين خلال الشهر الماضي وطلبت منهم نسيان الترتيب والتركيز على المباراة المقبلة ومحاولة تقديم أفضل ما لدينا للفوز وبنهاية الموسم سنقيّم  مستوانا وأداء الفريق.. وكيف كان المدرب؟ وكيف كان اللاعبون؟ وبعد ذلك سنقرر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة