5 مواجهات لا تنسى بين مانشستر يونايتد وليفربول

5 مواجهات لا تنسى بين مانشستر يونايتد وليفربول

المصدر: لندن - إرم نيوز

يستضيف مانشستر يونايتد منافسه التقليدي ليفربول في أولد ترافورد يوم الأحد المقبل وسط حالة من تألق الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفيما يلي 5 مواجهات لا تنسى بين الفريقين (في الدوري الممتاز ما لم يذكر خلاف ذلك).

مانشستر يونايتد 2 ليفربول 1

مايو 1977 – نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي

كان ليفربول يأمل في أن يصبح أول ناد إنجليزي يحصد الثلاثية بعد فوزه بالفعل بالدوري وخوضه نهائي كأس أوروبا بعدها بـ 4 أيام. في المقابل كان منافسه عازمًا على إفساد احتفال ليفربول.

جاءت الأهداف الثلاثة خلال 5 دقائق في بداية الشوط الثاني حيث سجل جيمي جرينهوف هدف الفوز بعد معادلة جيمي كايس لهدف ستيوارت بيرسون الافتتاحي.

ليفربول 2 مانشستر يونايتد 1

مارس 1983- نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية

تألق ليفربول في كأس رابطة الأندية الإنجليزية في بداية الثمانينات وكان يتطلع للتتويج بالكأس للمرة الثالثة على التوالي لأول مرة عندما واجه مانشستر يونايتد في ويمبلي.

كان النهائي الكبير الأخير لبوب بيزلي لكن الأمور لم تسر على ما يرام بعد بداية سيئة لأكثر مدربي ليفربول نجاحًا عندما سجل نورمان وايتسايد ليصبح أصغر لاعب يحرز هدفًا في نهائي كأس الرابطة وعمره 17 عامًا و323 يومًا ليضع مانشستر يونايتد في المقدمة.

وتعادل آلان كينيدي قبل النهاية بربع ساعة قبل أن يسجل روني ويلان هدف الفوز بتسديدة قوية في الوقت الإضافي.

ليفربول 3 مانشستر يونايتد 3

يناير 1994

مالت القوة لصالح مانشستر يونايتد كثيرًا عندما التقى الفريقان على ملعب أنفيلد في يناير بقيادة أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد في أوج تألقه وليفربول بقيادة جرايم سونيس الذي كان على وشك الرحيل عن الفريق.

سارت الأمور بشكل سيئ لأصحاب الارض بعدما تقدم مانشستر يونايتد 3/0 في غضون 24 دقيقة عبر ستيف بروس وريان غيغز ودينيس إيروين لكن نايغل كلوف سجل هدفين قبل نهاية الشوط الأول ليعيد ليفربول للمباراة.

واكتملت انتفاضة ليفربول عندما ارتقى نيل رودوك عاليًا ليضع كرة قوية برأسه بعيدة عن متناول بيتر شمايكل حارس مانشستر يونايتد قبل 11 دقيقة على نهاية المباراة.

مانشستر يونايتد 1 ليفربول 4

مارس 2009

صعد رفائيل بنيتيز بليفربول إلى قمة أوروبا بالفوز بلقب دوري الأبطال عام 2005 والتأهل للنهائي مرة اخرى بعدها بعامين لكن في الدوري ما زال فريق أليكس فيرجسون قويًا.

خاض بنيتيز المباراة مرددًا أن اللقب بعيد عن فريقه لكن ستيفن جيرارد وفرناندو توريس الحقا بأصحاب الأرض خسارة مذلة.
ورغم ذلك وفي نهاية الموسم كان اللقب من نصيب مانشستر يونايتد عندما أنهى المسابقة بفارق 4 نقاط عن ليفربول.

مانشستر يونايتد 0 ليفربول 3

مارس 2014

كان الفوز الثاني المهين لليفربول على مانشستر يونايتد في صراع اللقب عام 2014 تحت قيادة بريندان رودجرز ومرة أخرى حقق ليفربول فوزًا كبيرًا على مانشستر يونايتد في عقر داره.

وشهدت المباراة تألق لويس سواريز الذي قدم أفضل فتراته في الدوري الممتاز وقاد الفريق لهزيمة مانشستر يونايتد الذي كان يعاني بقيادة مدربه الذي لم يستمر طويلًا ديفيد مويز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com