لماذا محرز الأقرب لحصد جائزة الكرة الذهبية في أفريقيا؟

لماذا محرز الأقرب لحصد جائزة الكرة الذهبية في أفريقيا؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ خلال الساعات القليلة المقبلة هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية عن عام 2013، وبالتحديد في الحفل الضخم الذي تستضيفه مدينة أبوغا النيجيرية، مساء الخميس الـ 5 من يناير.

ويتنافس الثلاثي رياض محرز، نجم منتخب الجزائر وفريق ليستر سيتي الإنجليزي، مع السنغالي ساديو ماني، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي ومنتخب أسود التيرانغا، والغابوني بيير أوباميانغ، مهاجم فريق بروسيا دورتموند الألماني.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز أسباب تفوق محرز واقترابه من الفوز بجائزة الكرة الذهبية.

عام محرز

يستحق عام 2016 أن يكون عام النجم رياض محرز بعدما ساهم في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي مع فريق ليستر سيتي في معجزة أبهرت جميع المتابعين لكرة القدم في العالم.

ولعب رياض محرز دورًا مهمًا في فوز ليستر بلقب البريميرليغ للمرة الأولى في تاريخه الكروي، واقتنص النجم الجزائري لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وهو أول لاعب عربي يفوز بهذه الجائزة.

وتؤكد الأرقام التي حققها محرز مع ليستر سيتي وتسجيله 18 هدفًا في الموسم الماضي وفوزه بلقب أفضل لاعب في البريميرليغ أنه تفوق بكل جدارة على ساديو ماني في هذه النقطة الذي لعب النصف الأول من العام مع ساوثهامبتون وحقق نتائج طيبة ثم انتقل إلى ليفربول.

ورشح النجم المصري الشهير محمد أبوتريكة اللاعب الجزائري رياض محرز للفوز بهذه الجائزة، مؤكدًا في أحاديث إعلامية أن ما فعله رياض محرز أمر يستحق الإشادة، خاصة أن محرز يلعب مع فريق مفاجأة وبعيد عن المنافسة تمامًا.

معجزة ليستر

تبقى معجزة فريق ليستر سيتي كفيلة بمنح رياض محرز جائزة الأفضل في قارة أفريقيا.

وخطف ليستر الأضواء في العام الماضي بعدما اقتنص لقب الدوري الإنجليزي من أنياب العديد من الفرق الكبرى في إنجلترا.

ويبقى إنجاز ليستر ورقة مهمة في مشوار إنجاز النجم الجزائري، الذي حقق أكبر إنجاز في مسيرة النجوم الأفارقة هذا الموسم وهو الفوز بلقب البريميرليغ على حساب العديد من الأندية الإنجليزية الكبرى.

وبمقارنة إنجاز محرز بما حققه أوباميانغ وماني تبقى كفة النجم الجزائري الأرجح في طريق الفوز بالكرة الذهبية في أفريقيا.

مجهود فردي

لعب رياض محرز دورًا مهمًا بشكل فردي في فوز ليستر بلقب البريميرليغ فالأمر لم يكن مجرد وجود محرز مع التشكيلة الفائزة ببطولة الدوري الإنجليزي، ولكنه كان صاحب بصمة مؤثرة وشارك في أغلب مباريات فريقه.

ويرى السوداني عبد المنعم شطة، المدير الفني للاتحاد الأفريقي ”كاف“، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن محرز صاحب بصمة مؤثرة ومهمة في طريق فوز ليستر سيتي باللقب.

وأوضح أنه بغض النظر عن هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في قارة أفريقيا فإن محرز كلاعب عربي قدم إنجازًا كبيرًا يستحق عليه التكريم.

مشوار دولي

نجح محرز في تقديم مسيرة طيبة مع منتخب الجزائر خلال العام الماضي وصعد مع محاربي الصحراء إلى نهائيات أمم أفريقيا التي تنطلق يوم الـ14 من يناير الحالي.

واستطاع محرز أن يلعب دورًا كبيرًا مع المنتخب الجزائري في تقديم مستويات متميزة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017 بجانب تصفيات مونديال 2018.

وخاض رياض محرز مع منتخب الجزائر في عام 2016 /5 مباريات دولية ونجح في تسجيل هدفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com