كاميرا خفية تكشف كواليس معركة مانشستر سيتي وتشيلسي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

كاميرا خفية تكشف كواليس معركة مانشستر سيتي وتشيلسي (فيديو)

كاميرا خفية تكشف كواليس معركة مانشستر سيتي وتشيلسي (فيديو)
Britain Football Soccer - Manchester City v Chelsea - Premier League - Etihad Stadium - 3/12/16 Manchester City's Fernandinho clashes with Chelsea's Cesc Fabregas before being sent off Action Images via Reuters / Jason Cairnduff Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

رغم ما شهدته الدقيقة الأخيرة من مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي، يوم السبت الماضي، من شجار بين اللاعبين وطرد سيرجيو أغويرو وفرناندينيو، لاعب سيتي، إلا أن الكاميرا المثبتة داخل نفق اللاعبين في ملعب الاتحاد أثبتت أن علاقة اللاعبين كانت قبل وبعد المباراة جيدة للغاية.

وحول تشيلسي تأخره بهدف إلى فوز هو الثامن على التوالي، وهو رقم قياسي، ليتقدم في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه آرسنال بعد أن فشل سيتي في الاستفادة من هيمنته على المباراة ليفقد لاعبوه السيطرة على أعصابهم في النهاية.

وطرد أغويرو بعد تدخل عنيف ضد ركبة ديفيد لويز ليفتح الباب أمام حالة غضب واسعة بين الفريقين، إذ اشتبك اللاعبون والجهازان الفنيان وكاد الحكم انطوني تايلور أن يفقد السيطرة على الأمور وطرد فرناندينيو بعد دفعه لسيسك فابريغاس، لاعب وسط تشيلسي.

وهذا الموقف دفع الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، للاعتذار عن تورط فريقه في المشاجرات وأبدى ندمه على الاشتباك، الذي تسبب في طرد أغويرو وفرناندينيو.

وسيتم إيقاف فرناندينيو لثلاث مباريات، بينما يواجه أغويرو عقوبة الإيقاف لأربع مباريات، ورغم ذلك إلا أن مانشستر سيتي بث فيديو مطولا من كاميرا مثبتة في نفق الملعب المؤدي إلى أرضية ملعب الاتحاد تشير إلى العلاقة الطيبة بين اللاعبين قبل وبعد المباراة دون أن يؤثر هذا الشجار على علاقتهم ببعضهم البعض.

وبدا خلال الفيديو أن دييغو كوستا يتحدث إلى أغويرو بحميمية قبل دخولهما الملعب لبدء المباراة ووضع ذراعه حول كتف الدولي الأرجنتيني.

وظهر الإيفواري يايا توريه يحتضن شون رايت فيليبس، لاعب تشيلسي السابق، فضلا عن وجود علاقة قوية بين اللاعبين الإسبان في الفريقين إذ حرص سيزار أزبيليكويتا وفابريغاس على تحية ديفيد سيلفا.

وكل اللاعبين البرازيليين في الفريقين يرتبطون بعلاقة طيبة للغاية على سبيل المثال ويليان وفرناندينيو، وكذلك إدين هازارد لاعب وسط تشيلسي وصاحب الهدف الثالث حرص على تحية مواطنه كيفين دي بروين لاعب وسط سيتي.

وعقب المباراة صاح البرازيلي أوسكار على توريه من أجل تبادل القميص معه، وهو ما رحب به قائد كوت ديفوار السابق وتبادلا القمصان بالفعل ما يشير إلى أن الشجار كان داخل الملعب فقط وانتهى تماما عقب نهاية المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com