مدرب إنجلترا يتمنى معرفة موقفه بعد مواجهة إسبانيا

مدرب إنجلترا يتمنى معرفة موقفه بعد مواجهة إسبانيا

يتمنى غاريث ساوثغيت، المدرب المؤقت لمنتخب إنجلترا، معرفة موقف الاتحاد الإنجليزي للعبة فيما يتصل بوجود مدرب دائم للفريق بعد انتهاء مهمته الحالية على رأس الجهاز الفني للمنتخب.

وتولى ساوثغيت، مدرب منتخب إنجلترا تحت 21 عاما سابقا، مسؤولية المنتخب الأول بصورة مؤقتة ليقود الفريق في أربع مباريات بعد إقالة المدرب السابق سام آلاردايس في سبتمبر/ أيلول الماضي بسبب تصرف “غير مناسب” مع موقعه.

والمباراة الرابعة والأخيرة لساوثغيث كمدرب مؤقت لإنجلترا وهي ودية أمام إسبانيا ستقام، غدا الثلاثاء، بعد تعادل إنجلترا مع سلوفينيا وفوزها على مالطا وإسكتلندا في تصفيات كأس العالم.

وقال ساوثغيت، في تصريحات إعلامية: “سيكون من المهم لي معرفة ما سأقوم به بعد منتصف نوفمبر”.

وأضاف: “أعتقد أنه من حق الجميع معرفة ذلك لأن أمامنا الاستعداد للبطولة الأوروبية تحت 21 عاما، والفريق الأول أيضا يستعد للجولة التالية من تصفيات كأس العالم (في مارس)”.

وأردف المدرب المؤقت: “الكل يرغب في معرفة ذلك قبل نهاية نوفمبر أو منتصف ديسمبر، حتى يعرف كل طرف مسؤولياته”.

وتصدرت إسبانيا المشهد الكروي بين عامي 2008 و2012 عندما فازت بكأس العالم وببطولة أوروبا مرتين متتاليتين، ويقول ساوثغيت إن النجاح الإسباني جاء ثمرة تخطيط ناجح.

وشدد: “أعرف أن جميع مدربي المنتخب الأول (في إسبانيا) كانوا يعملون طوال الوقت بالتنسيق والتعاون مع الفئات العمرية الأخرى”.

وأردف: “هذا ما نهدف إلى القيام به.. لقد فازوا في فئات عمرية أصغر وفازوا مع المنتخب الأول وهيمنوا طوال أربعة أعوام.. وسيكون فريقهم منافسا قويا للغاية أمامنا”.