لماذا رفض مدرب البرتغال انضمام رونالدو لمانشستر يونايتد؟

لماذا رفض مدرب البرتغال انضمام رونالدو لمانشستر يونايتد؟

أبدى فرناندو سانتوس، المدير الفني السابق لسبورتنغ لشبونة البرتغالي، ندمه لقيامه بالاستعانة بكريستيانو رونالدو من أجل خوض المواجهة الودية الشهيرة مع مانشستر يونايتد في أغسطس/آب 2003.

وتألق “الدون” حينما كان عمره 18 عاما خلال المواجهة، التي جرت خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، حيث اقتنع السير أليكس فيرغسون بضرورة ضمه إلى يونايتد.

وبعد رحيل نجم آخر واعد وهو ريكاردو كواريزما عن سبورتنغ والانضمام إلى برشلونة، كان سانتوس يأمل في الاحتفاظ برونالدو ولكن الأداء المذهل للاعب كان سببًا في تغيير مجرى مسيرته وتاريخه.

وقال سانتوس، المدير الفني الحالي لمنتخب البرتغال بطل أوروبا 2016 لقناة النادي الإنجليزي: “لقد كنت مديره الفني عندما لعب في مواجهة مانشستر يونايتد، لقد قمت بالاستعانة به في الفريق وأشعر بالندم الآن.. حيث إنني كنت قد خسرت جهود كوارزيما قبل تلك المباراة بأسبوع بعد أن انضم إلى برشلونة.. وبعد مرور يومين على المباراة، رحل هو (رونالدو) الآخر إلى مانشستر يونايتد”.

وتابع: “لم أتوقع أنه، بعد مرور 13 عامًا، أنني سأفوز بكأس أمم أوروبا، من خلال الاستفادة بخدمات اللاعبين في أثناء قيامي بتدريب المنتخب البرتغالي الوطني”.

وتألق رونالدو، البالغ عمره حاليا 31 عاما، في صفوف يونايتد قبل انتقاله لريال مدريد في 2009 حيث توج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2008.

وبات الهداف التاريخي لريال مدريد على مر العصور بعدما سجل 371 هدفا في 360 مباراة ويسعى للوصل إلى هدفه رقم 500 مع النادي وذلك بعد تجديد عقده مع النادي حتى 2021.

ورونالدو ضمن قائمة مختصرة للمرشحين بجائزة أفضل لاعب في العالم بعدما فاز بدوري الأبطال مع ريال في مايو /آيار الماضي وقاد البرتغال للفوز ببطولة أوروبا في يوليو/تموز في فرنسا.

وسيقود رونالدو منتخب بلاده الليلة أمام لاتفيا ضمن المجموعة الثانية لتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.