زوجة إبراهيموفيتش تتوقف عن مشاهدة مبارياته

زوجة إبراهيموفيتش تتوقف عن مشاهدة مبارياته

شاهدت هيلينا سيغر، البالغة 45 عاما، زوجة النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مباراة روما وباليرمو في الدوري الإيطالي على أرض الاستاد الأولمبي في العاصمة، بدلا من متابعة زوجها في  يوم الخسارة نفسه برباعية نظيفة على أرض تشيلسي، يوم الأحد الماضي.

ويبدو أن غياب زلاتان، البالغ عمره 35 عاما، عن تسجيل الأهداف أثر كذلك على زوجته وابنيه، حيث حرصت هيلينا على اصطحاب نجليها ماكسيميليان (10 سنوات) وفنسنت (ثماني سنوات) إلى إيطاليا لمشاهدة مباراة روما وباليرمو في نفس يوم مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد.

وظهر ماكسيميليان في مقصورة كبار الزوار في الاستاد الأولمبي في روما مرتديا قميص الذئاب، الذي لم يسبق لوالده أن لعب له بدلا من متابعة مباراة والده أمام تشيلسي في لندن.

وسجل إبراهيموفيتش أربعة أهداف فقط في الدوري الإنجليزي منذ انضمامه إلى يونايتد قادما من باريس سان جيرمان في صفقة يحصل بموجبها على أكثر من 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

وأثيرت تساؤلات بالفعل عن إبراهيموفيتش، الذي لم يسجل في آخر خمس مباريات ليونايتد في البريميرليغ، وآخرها الخسارة برباعية في ستامفورد بريدج.

وفاز روما برباعية أيضا على باليرمو بفضل أهداف المصري محمد صلاح وإدين دزيكو وستيفان الشعراوي ولياندرو باريديس ليواصل روما مطاردة يوفنتوس على صدارة الدوري الإيطالي.

وسبق لإبرا اللعب لأندية يوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وميلان قبل الانتقال إلى العاصمة الفرنسية في عام 2012.

وقد أعرب إبرا مرارا عن رغبته في إنهاء مسيرته في إيطاليا خاصة باللعب في نابولي.