لماذا لن يتمكن البريطانيون من مشاهدة الكلاسيكو؟

لماذا لن يتمكن البريطانيون من مشاهدة الكلاسيكو؟

لن تشاهد جماهير بريطانيا العاشقة لكرة القدم أفضل مباراة في العالم وهي الكلاسيكو بين برشلونة و ريال مدريد بعدما أعلنت رابطة الليغا إقامة الكلاسيكو الأول بالدوري هذا العام في تمام الساعة 3:15 من مساء يوم 3 السبت ديسمبر/كانون الأول المقبل بحسب التوقيت المحلي.

وتوجد قاعدة ثابتة أقرها الاتحاد الإنجليزي ورابطة الدوري الممتاز بحظر بث مباريات على الهواء مباشرة يوم السبت بين الساعة 14:45 والساعة 17:15 يوم السبت في أي مكان في المملكة المتحدة.

وهذا يعني أن الكلاسيكو بين القطبين الكبيرين الذي سيستضيفه ملعب “كامب نو” ويبث إلى أكثر من 100 دولة حول العالم لن يشاهده أحد في بريطانيا مثلما حدث العام الماضي.

وتحرص رابطة الليغا منذ فترة على إقامة الكلاسيكو عصر السبت من أجل إمكانية بث المباراة في العديد من بلدان العالم وهذا بالطبع يلتهم جزءا كبيرا من جماهير البريميرليغ في العالم في هذا اليوم نظرا لأن مباريات الدوري الإنجليزي تقام عصرا وليس مساء مثلما يحدث في الليغا.

ويأتي اختيار إقامة هذه المباراة بين أكبر ناديين في العالم حاليا من حيث الجماهيرية في هذا التوقيت بالذات من أجل جني أرباح مالية كبيرة.

وقال خافيير تيباس رئيس رابطة الليغا “هذا الوقت لانطلاق المباراة يمنحنا أرباحا مضاعفة.”

وهذا التوقيت 15:15 عصرا يكون مناسب للبث في كل من الولايات المتحدة الأمريكية حيث فتحت رابطة الليغا للتو مكتبا للتطوير هناك ، وكذلك ستبث المباراة في أمريكا الجنوبية والصين، وكذلك معظم آسيا.

ولكن جماهير المملكة المتحدة ستحرم من مشاهدة المباراة مباشرة بفضل اللوائح التي لا تتماشى مع العالم الحديث.