الأجواء تلتهب بين رانييري ومورينيو قبل معركة الكأس الخيرية – إرم نيوز‬‎

الأجواء تلتهب بين رانييري ومورينيو قبل معركة الكأس الخيرية

الأجواء تلتهب بين رانييري ومورينيو قبل معركة الكأس الخيرية

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

يرى الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز أن فريقه لن ينهار الموسم المقبل مثلما حدث لتشيلسي تحت قيادة جوزيه مورينيو خلال دفاعه عن لقب الدوري الموسم الماضي.

ويعتقد المدير الفني المخضرم أن فريقه لديه أسس قوية وصلبة ولن تتغير رغم صدمة الفوز باللقب لأول مرة في تاريخ النادي بلاعبين مغمورين.

وانهار تشيلسي الموسم الماضي خلال مشوار الدفاع عن لقبه وأقيل مورينيو من تدريب الفريق اللندني في ديسمبر/كانون الأول الماضي عقب الخسارة أمام ليستر بهدفين مقابل هدف ليتولى الهولندي جوس هيدينك المسؤولية مؤقتا.

وسيلتقي ليستر مع مانشستر يونايتد بقيادة مورينيو يوم الأحد في كأس الدرع الخيرية أولى مباريات الموسم الجديد والتي تجمع بين بطلي الدوري والكأس الموسم الماضي.

وقال رانييري ”عندما أقوم ببناء شيء ما لا يتم تدميره. فلسفتي تعتمد على التركيز على فريقي لا المنافسين. المهم ما يحدث لدينا فنحن فريق قوي. نحاول بناء الفريق من خلال الطابق الأول والثاني وأساس الفريق قوي للغاية ولا أعرف ما حدث لتشيلسي الموسم الماضي لكنهم كانوا أبطال الدوري الموسم قبل الماضي.“

وأضاف المدير الفني السابق لتشيلسي ”تحدثت مع اللاعبين وأخبرتهم أني أريد أكثر من الفوز بالدوري مرة واحدة فما وصلنا له الموسم الماضي ليس الحد الأقصى. أريد منهم العمل سويا وبذل أقصى ما لديهم وعدم اليأس واللعب كفريق واحد.. الموسم الماضي فعلنا ما صعب تكراره لكني أريد الحد الأقصى من اللاعبين.“

وقال جيمي فاردي، هداف ليستر، أن الفوز في مباراة  يوم غد سيمنح فريقه دفعة معنوية هائلة في حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم الجديد، الذي ينطلق يوم السبت المقبل.

وقال فاردي للموقع الرسمي لناديه ”الفوز سيواصل إمداد الفريق بروح النصر، التي لازمتنا طوال الموسم الماضي“.

وأضاف ”سنبذل قصارى جهدنا، وإذا تمكنا من تحقيق الفوز، سيكون شيئا رائعا“.

وأصبح ليستر سيتي محور حديث العالم بعد تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي، ويسعى الفريق لمواصلة انتصاراته هذا الموسم.

وبعد مواجهة بعض الفرق المتواضعة في إنجلترا في فترة الاعداد للموسم الجديد، التقى ليستر عددا من الفرق الكبرى.

والتقى ليستر مع سيلك في اسكتلندا، وباريس سان جيرمان في أمريكا، وبرشلونة في السويد، ثم يواجه غدا مانشستر يونايتد على استاد ويمبلي.

وقال ويس مورغان، قائد ليستر سيتي، في تصريحات لصحيفة“ ليستر ميركوري“: ”لقد كانت فترة إعداد طويلة للموسم، شهدت الكثير من السفر، ولكننا مستعدون الآن، ونتطلع إلى مباراة الأحد“.

وأضاف ”لقد أصبحنا أكثر خبرة في مواجهة الفرق الكبيرة، مقارنة بالموسم الماضي.. لقد كان الأمر صعبا لكنه يستحق العناء“.

وأجرى مانشستر يونايتد العديد من التغييرات على صفوفه منذ الفوز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى منذ 12 عاما، وكان التغيير الأكبر هو التعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وانشغل مورينيو،الذي يطلق على نفسه لقب ”سبيشال وان“ أو (الفريد من نوعه)، منذ خلافة المدرب الهولندي السابق، لويس فان جال، بمحاولة إعادة مانشستر إلى مكانته المعهودة بين الكبار.

وتعاقد مورينيو مع زلاتان ابراهيموفيتش، وايريك بيلي، وهنريخ مخيتاريان، كما اقترب الفريق من ضم بول بوغبا من صفوف يوفنتوس في صفقة قياسية.

وقال الحارس الإسباني لمانشستر ديفيد دي خيا للموقع الرسمي للنادي ”نشعر بأن الموسم قد يكون استثنائيا ”.

وأضاف ”نشعر بأننا أصبحنا أكثر قوة، بوجود المدرب الجديد، واللاعبين الجدد، إنهم لاعبون كبار حقا، وأعتقد أن الموسم سيكون رائعا“.

وأشار ”أمامنا مباراة غاية في الأهمية، غدا الأحد، امام ليستر سيتي.. إنه منافس قوي بكل تأكيد، حيث لديهم فريق قوي، ونعرف طريقة لعبهم“.

وأوضح ”إنهم يلعبون بشكل جيد حقا، علينا أن نكون في قمة لياقتنا البدنية، وأن نقدم مباراة جيدة حقا للفوز عليهم“.

وكما فعل ليستر سيتي، فإن مانشستر قضى فترة الإعداد للموسم الجديد في الخارج، وسافر إلى الصين والسويد.

وقال مورغان شنيدرلين، لاعب وسط مانشستر، ”إنه لقب مهم“.

وأضاف ”المدرب أطلعنا على رغبته في الفوز، لذا فإننا ندرك مدى أهمية المباراة“.

وتابع ”نواجه بطل إنجلترا، نريد أن نظهر إمكانياتنا، وأننا مستعدون للدوري الإنجليزي،وليس هناك طريقة أفضل لبداية الموسم سوى الفوز باللقب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com