هل دفع المشجعون الروس ثمن السياسة في يورو 2016؟

هل دفع المشجعون الروس ثمن السياسة في يورو 2016؟

المصدر: موسكو ـ إرم نيوز

قال رئيس رابطة مشجعي منتخب روسيا  الخميس إن الجماهير الروسية كانت ضحية لمعاملة “مسيسة” ببطولة أوروبا 2016 لكرة القدم.

وأكد ألكسندر شبريغين أن رابطة مشجعي روسيا تنظر في كيفية إعادة ثلاثة مشجعين ألقي القبض عليهم في فرنسا بسبب اشتراكهم في أعمال عنف في مرسيليا في 11 يونيو حزيران على هامش مباراة إنجلترا مع روسيا في الدور الأول.

وأضاف شبريغين في مؤتمر صحفي بمقر وكالة تاس الروسية للأنباء “الشيء الأساسي لنا في الوقت الحالي هو بحث مثير هؤلاء الرجال وسنبذل قصارى جهودنا لحل هذا الأمر.”

وأكد شبريغين أنه كان على اتصال بكل من أليكسي يرونوف ونيكولاي موروزوف وسيرجي جورباتشيف بعدما تعرضوا لأحكام تصل إلى الحبس عامين.

وفي 14 يونيو حزيران الماضي اعتقلت الشرطة الفرنسية 20 مشجعا روسيا منهم شبريغين وتم ترحيل معظمهم إلى روسيا.

وقال شبريغين “هذا أمر مسيس وهذا غير مقبول. قالوا إننا ذهبنا إلى فرنسا بغرض القيام ببعض المهام الخاصة وليس لدعم المنتخب الوطني وأن هدفنا القيام بأمور غير قانونية. هذا كذب وأمر سخيف.”

وبعد ترحيل شبريغين عاد إلى فرنسا لحضور مباراة روسيا أمام ويلز في ختام دور المجموعات. وطلبت السلطات الفرنسية منه مغادرة البلاد ومنعته من العودة حتى 20 سبتمبر أيلول.

ويرى شبريغين أن ما حدث في فرنسا لا يجب أن يؤثر على فرص روسيا في استضافة نهائيات كأس العالم 2018.

وأضاف “يتبقى عامان من أجل ترتيب هذا الأمر ونصبح في وضع أفضل.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع