فضائح زوجة فاردي تُبعده عن عائلته (صور)

فضائح زوجة فاردي تُبعده عن عائلته (صور)

المصدر: محمود صبري- إرم نيوز

بعد ثلاثة أسابيع من قيادة جيمي فاردي، فريقه ليستر سيتي لفوزه التاريخي ببطولة الدوري الممتاز ”البريميرليغ“، سيقيم أحدث بطل للدوري الإنجليزي، حفل زفافه.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يقام الحفل في قعلة بكفورتون، ذات الحجارة الوردية، بالمناطق الريفية في شيشاير، وسوف تكون خلفية هذه المناسبة السعيدة مئات الشموع.

349764B000000578-3607833-image-a-14_1464163550281

وأشارت، إلى أن النجم الذي كان قبل أربع سنوات فقط يلعب في دوري الدرجة الثانية، سيصل في الحفل بعدما وصل لصفوف منتخب إنجلترا، الذي يستعد لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016.

كما أن حفل زفافه سيتم تغطيته من قبل مجلة ”هاللو“، مع دفتر شيكات كبير وحاشية من الأمن.

وكشفت الصحيفة، أن الرواية السعيدة تنهار، عندما تذكر قصة والدة فاردي ”ليزا“ وزوجها ”فيل“، الذي رباه، منذ أن كان طفلًا صغيرًا، واللذان لن يحضرا حفل الزفاف لعدم موافقتهما على اختيار ابنهما لتلك الزوجة اللعوب السمراء الحسناء بيكي نيكلسون.

349981C100000578-3607833-image-a-23_1464174082929

وقالت ”ليزا“، إنها لم تتحدث مع ابنها منذ أكثر من عام، بسبب تلك الزيجة.

فيما قال زوج أمه، فيل، إن الأمور انقلبت رأسًا على عقب، منذ ظهور ملكة الجمال نيكلسون، عاملة الملهى الليلي سابقًا.

وأضاف: ”لا يمكنني فعل أي شيء مع ابني، وهذا أمر مخز ومحزن للغاية“.

349578EE00000578-0-image-a-32_1464134527267

وتابع: ”لقد قدمت له 22 عامًا من حياتي، لكي يصل إلى ذروة حياته المهنية، والتي لا يمكنني أن أتمتع بها، لم تعد تربطني به علاقة، وهذا الموضوع يزعجني حقًا“.

وقالت والدة فاردي ”ليزا“: ”لن أقول أي شيء عن ابني، سواء كانت جيدة أم سيئة، لن يزعجني أمره، فأنا أستيقظ وأذهب إلى العمل وأحرص على الاعتناء بأسرتي، ولكني لن أحضر حفل زفافه“.

وبحسب الصحيفة، ثمة واحد منهما لم يقابل ابنة فاردي من بيكي، صوفيا، والتي ولدت في ديسمبر 2014، كما تم منع ابنة فاردي الثانية من صديقته السابقة، إيما داجيت، من حضور حفل الزفاف بواسطة أمها.

الأب الحقيقي لفاردي، العامل ريتشارد غيل، الذي هجر والدته عندما كانت حاملًا، لن يحضر أيضًا، حيث إنه ليس لديه فكرة، لكنه حتى تتبع الخبر في الصحف.

إذًا ما هي المشكلة؟، ربما لا شيء يمكن فعله مع حقيقة أن بيكي، التي ستسير في الممشى كعروس بفستانها الأبيض التقليدي، الذي يقدر ثمنه 5000 جنيه إسترليني، ستكون عروسًا خجولة، وليس لأنها تزوجت من قبل عندما كانت مراهقة، ولكنها لديها أيضا طفلين من رجلين آخرين، غير نجم ليستر سيتي.

ويقول زوجها الأول، مارك جودين، 37 سنة، لصحيفة ”ديلي ميل“: ”آمل فقط ألا تأخذ جيمي فاردي وتذقه من نفس الكأس، بيكي حسنة المظهر وتنفق الكثير من المال على مظهرها، يمكنني فقط أتمنى لها كل الخير، وأتمنى له السعادة“.

وأشار الصحيفة، إلى أن السيد جودين، المهندس الكهربائي، عاش معها كزوج ستة أشهر فقط، بعد زفافهما الرومانسي، حتى قالت له إنها لا تحبه.

ويتذكر جودين، إنها ذات مرة قالت له إنها في طريقها إلى لندن للعمل، وبدلًا من ذلك، ذهبت إلى محطة وندسور، حيث التقطها أندريه وأخذها إلى فندق برنهام للعاهرات، على بعد بضعة أميال.

وحكت له بيكي بعد ذلك عن أندريه، أنه ”كان لطيفًا جداً وقادني للطابق العلوي، وعندما كنا في الغرفة جردني تمامًا من الثياب وخلع ملابسه، فوجدته أن لديه عضلات كبيرة“.

وأضافت ”اعتقدت أنه كان الحبيب الرائع، وعندما خلع سرواله اكتشفت أنه أسوأ عشيق، لم يكن حتى يستحق أجرة القطار“.

وأوردت الصحيفة العديد من المغامرات العاطفية السابقة لبيكي، والتي توضح لماذا ترفض أسرة جيمي فاردي زواج ابنهما منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com