رياض محرز.. محارب الصحراء حين تسكنه الجزائر

رياض محرز.. محارب الصحراء حين تسكنه الجزائر
Football Soccer - Leicester City v Swansea City - Barclays Premier League - The King Power Stadium - 24/4/16 Riyad Mahrez celebrates scoring the first goal for Leicester City Action Images via Reuters / Jason Cairnduff Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: محمد جميل خضر- إرم نيوز

قالوا عنه نحيلٌ ولا يستطيع أن يواجه لاعبي الدفاع الإنجليز ضخام البنية.. فراوغ حقائق البيولوجيا.. وابتكر أدوات التفوق، إنه لاعب كرة القدم الجزائري النجم رياض محرز الذي نال قبل أيام لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز (البريمرليغ) ليسكن نبض قلوبنا قبل أن يتربع عرش الكرة الإنجليزية.

محرز بإنجازه الفذ يوصِّل رسالة جليّة الحروف ناصعة المرامي مفادها أن العلاقة بيننا وبين الغرب يمكن لها أن تأخذ صيغةً خلاقةً إن توفرت النوايا الطيبة.. وإن قامت على أساس التعارف والتحاور والتكامل.

ما يسجّل لمحرز في إطار قراءةٍ مُحَدِّقَةٍ داخل آفاق منجزه التاريخيّ المهم، وعند الغوص المتأمل في أعماقه، أنه حقق هذا التفوق الكرويّ اللافت مع فريقٍ كان مهددًا بالهبوط حتى نهايات الموسم الماضي (2014/2015)، إنه فريق ليستر سيتي الذي حقق هو الآخر مع محرز وبما يمكن النظر إليه أنه بعض تجليات الفتى الجزائري الجميل، معجزة من الطراز الفريد .

وبحصوله على اللقب الأغلى، فإن ليستر سيتي بقيادة مدربه الإيطاليّ كلاوديو رانيري يكون قد حقق إنجازًا تاريخيًا.

السؤال، لعله، الأهم في قصة نجاح محرز وتحقيقه ما حققه كأول عربي ينال هذا اللقب، هو كيف يمكن لإنسان أن يحوّل حادثة حزينة مثل موت الأب ورحيله قبل الأوان (مات والده وهو لم يتجاوز الـ 15 من عمره)، إلى فعل بناء حقيقي، وإلى تحدٍّ ضار مع الزمن والظروف والنوائب، وصولًا إلى هذا المجد كله؟

في ضواحي باريس الشمالية ولد الفتى وترعرع دون أن ينسى ولا مرة أن أصوله تعود إلى بلد عبدالقادر الجزائري ومفدي زكريا صاحب نشيد العلم. ولأن الجزائر لم تغادر وجدانه، ولم تبتعد عن نبض شوقه وخفقانِ نورسٍ يسكن الضلوع، فقط آثر اللاعب الساحر بلمساته وأهدافه وتمريراته الحاسمة أن يدافع عن قميص بلاده لا عن قميص أي بلد آخر، رغم إمكانية تمثيله فرنسا على سبيل المثال، فأصبح (اللاعب المنتظر) في بلاده.

ما لا يمكن القفز عنه أو الخجل من هي بطولة رياض محرز محارب الصحراء بامتياز، وقد كان وحده وبمجهودٍ فرديٍّ خالصٍ صاحب الفضل بـ 30 نقطة من بين النقاط الـ 79 الكافية لحمل الكأس. ويكفي أن نورد بعض حيثيات منحه لقب أفضل لاعب بحسب رؤية الجهة التي منحت محرز ابن الـ 24 عامًا اللقب: أنه ألهم لاعبي فريقه ومنحهم الإيمان بإمكانية الفوز والتمسك بالذرى.

من جهة أخرى أثار كمال بن قوقام وكيل أعمال الجزائري رياض محرز شكوكًا حول مستقبل اللاعب الدولي الجزائري مع ليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قائلًا إن نسبة استمرار محرز مع النادي تبلغ ”50%“ وسط تقارير عن اهتمام برشلونة بطل إسبانيا بالتعاقد معه.

وتألق محرز (25 عامًا) ليسجل 17 هدفًا في الدوري ويصنع 11 هدفًا ما منحه جائزة رابطة اللاعبين المحترفين لأفضل لاعب هذا العام ليساعد ناديه على الفوز باللقب لأول مرة في تاريخه.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن بن قوقام قوله: ”عندما يتألق لاعب مثلما فعل رياض هذا الموسم فإنه يبدأ في خطف الاضواء والاهتمام. إنه سعيد جدًا بوجوده في ليستر سيتي وبالطبع كان موسمًا رائعًا“.

وتابع: ”سيلعبون في دوري الأبطال الموسم المقبل ولذا سيكون سعيدًا بالبقاء. لكن في مثل سنّه إذا وصلته فرصة للعب مع فريق كبير فإنه سيفكر في الأمر. أقول إن نسبة استمراره مع ليستر سيتي تبلغ 50 % حاليًا.

وتابع: ”وصلتنا عروض من داخل وخارج إنجلترا“.

وأكد إياوات سريفادهانابرابا نائب رئيس نادي ليستر سيتي في وقت سابق هذا الاسبوع أن النادي عازم على الاحتفاظ بأبرز لاعبيه.

ويستضيف ليستر سيتي منافسه إيفرتون صاحب المركز الحادي عشر يوم السبت في مباراة ستشهد تسلمه كأس الدوري الإنجليزي الممتاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com