رياضة

توتنهام وتشيلسي يواجهان اتهامًا بالسلوك العنيف
تاريخ النشر: 04 مايو 2016 17:16 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2016 18:11 GMT

توتنهام وتشيلسي يواجهان اتهامًا بالسلوك العنيف

بعد نهاية المباراة اشتبك اللاعبون والجهاز الفني في الفريقين أثناء الخروج من الملعب.

+A -A
المصدر: لندن ـ إرم نيوز

اتهم الاتحاد الانجليزي لكرة القدم فريقي توتنهام هوتسبير وتشيلسي بالفشل في السيطرة على سلوكيات اللاعبين والمسؤولين خلال مباراتهما في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الاثنين الماضي على ملعب ستامفورد بريدج.

وحوّل تشيلسي تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2 ليحافظ على سجله بلا هزيمة على ملعبه أمام توتنهام في آخر 26 عاما ويمنح ليستر سيتي لقبه الأول في الدوري.

وقال الاتحاد الانجليزي في بيان نشر على موقعه على الإنترنت إن الاتهامات تتعلق بثلاثة اشتباكات متفرقة وقعت في الدقيقتين 45 و87 وبعد نهاية المباراة.

وتم اتهام البلجيكي موسى ديمبلي لاعب وسط توتنهام بارتكاب تصرف عنيف بعد أن أظهرت لقطات تلفزيونية محاولته وكز دييجو كوستا مهاجم تشيلسي في عينه.

وإذا أدين ديمبلي فمن المرجح أن يتعرض لعقوبة تمتد إلى الموسم المقبل.

وأضاف البيان ”يبدو من الواضح ان سلوك اللاعب المنطوي على تصرفات عنيفة والذي يؤدي لتوقيع العقوبة المعتادة عليه بالإيقاف لثلاث مباريات يجعل من تلك العقوبة غير كافية.“

ويملك لاعب منتخب بلجيكا حتى مساء الخميس للرد على الاتهامات بينما أمام الفريقين فرصة حتى يوم الاثنين المقبل.

وكان توتنهام بحاجة للفوز على تشيلسي لمواصلة المنافسة على اللقب وتقدم بهدفي هاري كين وسون هيونج مين في الشوط الأول.

لكن غاري كاهيل وايدن هازارد نجحا في تعديل النتيجة في الشوط الثاني ليفقد توتنهام هدوءه منهيا المباراة بحصول تسعة لاعبين على إنذارات وهو رقم قياسي في الدوري الممتاز.

وبعد نهاية المباراة اشتبك اللاعبون والجهاز الفني في الفريقين أثناء الخروج من الملعب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك