وكالة مكافحة بريطانية قد تقود اختبارات المنشطات في روسيا

وكالة مكافحة بريطانية قد تقود اختبارات المنشطات في روسيا

لندن – قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن الوكالة البريطانية قد تلعب دورا كبيرا في إدارة اختبارات الكشف عن المنشطات في كل الألعاب الرياضية في روسيا، بسبب إيقاف الوكالة الروسية.

والتقى مسؤولو الوكالة العالمية مع مسؤولي الوكالتين البريطانية والروسية ووزير الرياضة الروسي الشهر الماضي، لمناقشة كيفية وضع البرنامج خلال فترة إيقاف الوكالة الروسية بداعي عدم التزامها بقواعد مكافحة المنشطات.

وما زالت المناقشات قائمة وبمجرد التوصل لاتفاق فإن مشاركة الوكالة البريطانية في الأمر هو بهدف ضمان استمرار اختبارات المنشطات إلى أن تنتهي الوكالة الروسية من توفيق أوضاعها.

وقال ديفيد هاومان، المدير العام للوكالة العالمية، في بيان: ”الوكالة العالمية تقدر رغبة الوكالة البريطانية في تقديم المساعدة للوكالة العالمية والوكالة الروسية وكل من له مصلحة في تأسيس برامج الاختبارات اللازمة في روسيا خلال الفترة المقبلة“.

وأضاف: ”من الضروري أن يكون هناك برامج ممتازة لاختبار المنشطات للرياضيين الروس خلال فترة إيقاف الوكالة الروسية.. الرياضيون الشرفاء والجمهور حول العالم لا يتوقعون أقل من ذلك“.

وأوقفت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات الوكالة الروسية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بداعي عدم امتثالها لقواعد مكافحة المنشطات، بعد تقرير أصدرته لجنة مستقلة أكد وجود عملية ممنهجة لتناول المنشطات في البلاد.

وأشار التقرير إلى وجود عمليات تستر ودفع رشى لإخفاء اختبارات إيجابية وتدمير عينات، بالإضافة إلى أدلة أن أجهزة أمن في روسيا عملت بالتواطؤ مع اتحاد ألعاب القوى لتمكين الرياضيين من تناول المنشطات.

وقالت الوكالة العالمية، أمس الأربعاء، إن ستعلن عن اثنين من الخبراء الدوليين لمراقبة عملية إصلاح الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، وطلبت أن يرأس خبير آخر من الخارج مجلس إدارة الوكالة.

وأضاف هاومان: ”هناك الكثير من العمل يتعين الانتهاء منه إذا أرادت الوكالة الروسية التوافق مع القواعد مرة أخرى“.

وتابع: ”بتعيين خبراء دوليين مستقلين فإن الوكالة العالمية ستكون قادرة على مراقبة الأمور وتحديد متى سيتم تلبية المتطلبات، التي من شأنها حماية حقوق الرياضيين الشرفاء في جميع أنحاء العالم والمساهمة في استعادة الثقة في برنامج مكافحة المنشطات الروسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com