فيرجسون يدعم مورينيو قبل مباراة حاسمة أمام بورتو

فيرجسون يدعم مورينيو قبل مباراة حاسمة أمام بورتو

لندن– قد يفقد جوزيه مورينيو منصبه في تشيلسي الانجليزي عند استضافة بورتو في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الأربعاء لكن أليكس فيرجسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد طالب النادي اللندني بعدم الاستغناء عن المدرب البرتغالي حتى في حالة معاناة الفريق من نتيجة سلبية.

ويعاني تشيلسي بطل انجلترا بالفعل منذ بداية الموسم وخسر 11 مباراة في كافة المسابقات التي يشارك فيها لكنه يحتاج فقط للتعادل أمام ضيفه البرتغالي من أجل التأهل لدور الستة عشر.

وقال فيرجسون إن الروسي رومان إبراموفيتش مالك تشيلسي يجب عليه تجاهل الانتقادات الموجهة للنادي والابقاء على ثقته في مورينيو.

ونقلت صحيفة ديلي تلجراف عن فيرجسون قوله “أقال العديد من المدربين في آخر عشر سنوات لكن أنا واثق أنه تعلم من ذلك.”

وأضاف “يجب عليه أن يثق في قدرة جوزيه على تغيير الأمور. لا جدوى من اقالة أحد أفضل المدربين عبر العصور والذي فاز بكأس أوروبا مرتين وبالدوري في كل دولة درب فيها كما فاز بالألقاب الكبيرة.”

وتابع “سيكون من الحماقة اتخاذ هذه الخطوة واقالته. سيكون هذا سوء ادارة.”

واذا خسر تشيلسي غدا الأربعاء وانتقل للعب في الدوري الأوروبي فان إبراموفيتش قد لا يصبر طويلا.

وبعد الهزيمة في ملعبه 1-صفر أمام بورنموث الصاعد حديث للأضواء في الدوري يوم السبت الماضي قال مورينيو للمرة الأولى إنه من المستبعد انهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل والتأهل لدوري الأبطال الموسم القادم.

ويحتل تشيلسي المركز 14 في الدوري بعدما حقق أربعة انتصارات فقط في 15 مباراة ومن المرجح أن يستعيد جهود قائد جون تيري بعد شفائه من اصابة.

واذا تغلب دينامو كييف الأوكراني كما هو متوقع على مكابي تل أبيب الإسرائيلي متذيل الترتيب فان تعادل بورتو سيطيح بالفريق البرتغالي خارج البطولة.

وكان بورتو هو النادي الذي بدأ معه مورينيو مسيرة نجاحه بعدما قاده للفوز بكأس الاتحاد الأوروبي في 2003 ثم بدوري الأبطال عام 2004.

ورغم استمرار مساندة جماهير تشيلسي للمدرب البرتغالي فانه من المرجح أن يستمر التوتر في المدرجات حتى انطلاقة الفريق بقوة على الأقل.

وقال مورينيو بعد مباراة بورنموث “من الصعب علينا التسجيل. تسجيل الأهداف يتعلق كثيرا بالأفراد.”

وأحرز دييجو كوستا مهاجم اسبانيا الهدف الوحيد لتشيلسي في آخر ثلاث مباريات بالدوري الانجليزي لكنه يعاني أيضا من تراجع المستوى ولم يدخل التشكيلة الأساسية في المباراتين السابقتين بعدما لعب ايدن هازارد في قلب الهجوم.

وكان بورتو الذي فاز 2-1 على تشيلسي في الجولة الثانية من دور المجموعات يأمل أن يحسم التأهل في المباراة السابقة لكنه خسر 2-صفر على أرضه أمام كييف.

ويحتل بورتو المركز الثاني في الدوري البرتغالي بفارق نقطتين وراء سبورتنج لشبونة المتصدر بعدما حول تأخره إلى الفوز 2-1 على باكوس دي فيريرا مطلع الأسبوع الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع