الاتحاد الإنجليزي: مباراتنا ضد فرنسا رمزية لا أكثر!

الاتحاد الإنجليزي: مباراتنا ضد فرنسا رمزية لا أكثر!

لندن – قال مارتن جلين الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الاثنين إن الاتحاد الفرنسي للعبة أبدى رغبته في أن تقام مباراة إنجلترا كما كان مقررًا على إستاد ويمبلي غدًا الثلاثاء وذلك لأسباب رمزية.

وأضاف جلين خلال مؤتمر صحفي حاشد ركز بشكل أساسي على الوضع الأمني قبل المباراة: “كافة أنظار العالم ستتركز على تلك المباراة. من المهم القيام بشيء لإظهار أن الإرهاب لا يمكن ان ينتصر.”

وكانت فرنسا تواجه ألمانيا بطلة العالم في باريس يوم الجمعة الماضي حينما ضربت سلسلة من الهجمات العاصمة الفرنسية مما أدى لمقتل 132 شخصًا.

وأمضت تشكيلة فرنسا ليلة الجمعة داخل إستاد فرنسا مع تشكيلة المنتخب الألماني عقب فوز أصحاب الأرض 2/0 على بطل العالم.

وأضاف جلين: “تحدثت للاتحاد الفرنسي يوم السبت وكنا على اتصال بمكتب الرئاسة الفرنسي وكان هناك شرطان لإقامة اللقاء.”

وتابع: “كانت السلطات البريطانية والحكومة بحاجة للتأكد أن الأجواء آمنة وأن فرنسا تريد إقامة اللقاء. كانوا يريدون المضي قدمًا وذلك لأسباب رمزية ونحن في غاية السعادة لمعالجة مخاوفهم.”

وقال روي هودجسون مدرب إنجلترا: “سيكون الأمر صعبًا بكل تأكيد على لاعبي فرنسا إلا أنني واثق من أنها تمثل فرصة بالنسبة لهم لجعل البلاد تشعر بالفخر. سيقدمون كل ما في وسعهم لجعل فرنسا فخورة بهم.”

ونصح جلين كافة المشجعين بالقدوم إلى ملعب المباراة مبكرًا بسبب الإجراءات الأمنية الإضافية والتي سيتم تطبيقها في أعقاب الهجمات والتي أدت إلى إصابة 350 شخصًا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات قائلًا في بيان رسمي “قام ثمانية إخوة ملتحفين أحزمة ناسفة وبنادق رشاشة باستهداف مواقع منتخبة بدقة في قلب عاصمة فرنسا….”

وأضاف جلين: “أريد أن أعيد التأكيد على أن الأجهزة الأمنية والجهات التي تقدم استشارات لنا قالوا إنه لا توجد مخاطر مادية وإنه بالإمكان أن تمضي المباراة قدمًا. نريد من الجماهير أن تأتي إلى مبكرًا وسنقوم بمزيد من عمليات التفتيش.”

ووصل المنتخب الفرنسي إلى لندن لخوض مباراة الغد مع إنجلترا التي وقف لاعبوها دقيقة حدادًا على أرواح الضحايا الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش في لفتة تمت على مستوى القارة الأوروبية. وجاءت الوقفة قبل الحصة التدريبية للفريق اليوم الاثنين.

وسيتم إنارة القوس الشهير لإستاد ويمبلي بالألوان الأحمر والأبيض والأزرق وهي ألوان علم فرنسا لإظهار التضامن بينما ستحمل الشاشات الواقعة خارج الملعب شعار “الحرية والإخاء والمساواة.”

وسيتم عرض كلمات النشيد الوطني الفرنسي على الشاشات قبل المباراة وقال جلين: “سنردد النشيد بالفرنسية. اعتقد أن هذا سيشكل دفعة قوية.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع