مانشستر سيتي يحقق أرباحا سنوية لأول مرة منذ شرائه في 2008

مانشستر سيتي يحقق أرباحا سنوية لأول مرة منذ شرائه في 2008

أصدر نادي مانشستر سيتي لكرة القدم اليوم تقريره السنوي لموسم 2014-2015، ويتناول التقرير المنشور على موقعه الالكتروني أبرز إنجازات النادي والتطور المستمر الذي حققه خلال الموسم الماضي وعلى مدى السنوات السبع منذ شرائه من قِبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عام 2008.

ومن أهم ما شهدته فترة إعداد التقرير هو الإعلان عن ربحٍ صافٍ قدره 10.7 مليون جنيه استرليني، ليحقق النادي بذلك أول سنة ربحية له منذ شرائه عام 2008.

ويتضمن التقرير تعليقًا لرئيس مجلس إدارة النادي معالي خلدون المبارك على أداء الفريق الأول للرجال، ويسلط فيه الضوء على النجاحات الرائعة التي حققتها جميع الفئات العمرية في أكاديمية النادي. وأشاد المبارك أيضًا بفريق كرة القدم للسيدات الذي فاز بكأس القارات في موسمه الأول في الدوري الممتاز للسيدات في كرة القدم.

وبعيدًا عن الملاعب، كان لابد من الإشارة إلى افتتاح أكاديمية السيتي لكرة القدم في ديسمبر 2014 التي تمثل نقلة نوعية في مسيرة النادي وعنصرًا أساسيًا من عناصر خطة النمو المستدام في مجال كرة القدم.

وأشار المبارك في حديثه عن مسيرة النمو والتطور التي شهدها النادي واتجاهه لتحقيق الأرباح، إلى الاستراتيجية التي انتهجها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والتي أعلن عنها عام 2008 بأنها ”استراتيجية قائمة على استدامة طويلة الأمد وعلى مواصلة العزم على تحقيق النجاح عامًا بعد عام“. وفي إشارة لمعاليه إلى الوضع المالي الجيد للنادي، قال المبارك: ”ببساطة فإن أعمالنا مزدهرة وليس علينا أي قيود أو ديون“.

ويختتم المبارك حديثه بالإشارة إلى الجهود التي بذلها النادي خلال العام الماضي لتقوية ركائزه لتحقيق النجاح وتطلّعه قدمًا للموسم الجديد ولفرصة إثبات قدراته وتقييم المنجزات التي حققها حتى الآن.

من جانبه يصف الرئيس التنفيذي فيران سوريانو، الذي أشاد المبارك بقيادته في التقرير، قرار الاتجاه لتحقيق الأرباح بأنه ”خطوة تاريخية في مسيرة مانشستر سيتي“، لافتًا إلى فاعلية النموذج المالي والاستثمار الاستراتيجي الذي أسهم كثيرون في إرساء دعائمه منذ بضعة أعوام.

واختتم سوريانو حديثه منوهًا بالتطورات الأخيرة التي مثلت مؤشرًا فعليًا على التقدم المحرز حتى الآن، مؤكدًا توفر كل الإمكانيات لنادي مانشستر سيتي لتحقيق إنجازات أكبر وبلوغ مستويات أعلى مستقبلاً.

ورغم عدم بلوغ أداء النادي في العام الماضي المستوى الذي نطمح إليه، إلا أننا واصلنا السعي لتحقيق كافة الأهداف التي نصبو إليها وتقوية دعائم النجاح مستقبلاً. إنه لأمر رائع أن يشعر كافة العاملين والقائمين على النادي بأن لديهم طموحًا مشتركًا وهدفًا واحدًا يسعون لتحقيقه. ومع بدء الموسم الجديد تتجدد الفرصة لاختبار قدراتنا وتقييم ما حققه النادي حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com