الاتحاد الانجليزي يجدد دعمه لبلاتيني ما لم تثبتت إدانته

الاتحاد الانجليزي يجدد دعمه لبلاتيني ما لم تثبتت إدانته

لندن – أبقى جريج دايك رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم على دعمه لميشيل بلاتيني الرئيس الموقوف للاتحاد الأوروبي للعبة في مساعيه لتولي رئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) اليوم الخميس قائلا انه سيسحب هذا الدعم حال إدانة المسؤول الفرنسي بالفساد.

وأصر دايك على موقفه حتى بعد أن أوقفت لجنة القيم بالفيفا في وقت سابق اليوم بلاتيني بشكل مؤقت عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم لمدة 90 يوما وهي نفس العقوبة التي نالها سيب بلاتر رئيس الفيفا في الوقت الذي تتواصل فيه التحقيقات.

وسارع بلاتيني على الفور للدفاع بشراسة عن موقفه مدعوما بمساندة اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري التي قالت إنها لا تمتلك النية لتصعيد أي بديل له.

وقال دايك في مقابلة مع محطة آي.تي.ان ”نحن ندعمه ليكون الرئيس المقبل للفيفا لأننا نعتقد أنه قام بعمل جيد للغاية كرئيس للاتحاد الأوروبي.

”لكن في النهاية إذا ما أظهرت الأدلة تورطه في ممارسات فساد فاننا لن ندعمه بكل وضوح.“

وأضاف ”هناك لجنة للقيم وقد أوقفت لجنة القيم بلاتيني..تم إيقاف بلاتر لأمور تفوق ما تم إيقاف بلاتيني بسببها.“

وتابع ”بلاتيني قال ‭’‬لم أقم بهذا..هذا ليس عدلا‭’‬ لكنك تعرف ان الجميع في مثل هذه الظروف يقولون إن هذا ليس عدلا. هناك لجنة للقيم ..فلندعها تحقق وتصل إلى الاستنتاجات.“

وكان دايك أكثر انتقادا لبلاتر وقال إن رئيس الفيفا البالغ من العمر 79 عاما والذي يعمل في الاتحاد منذ 1975 سيترك المنصب إن عاجلا أم آجلا.

ومضى دايك قائلا ”أعتقد أنه كان من المحتوم إيقاف بلاتر بسبب شيء ما. لكنه يوم حزين لكرة القدم حين يتصدر الفساد عناوين الأخبار مجددا.“

وأضاف رئيس الاتحاد الانجليزي ”أعتقد أن هناك كثير من الأشخاص يشعرون ببعض من السعادة لمتابعة هذه النهاية لبلاتر رغم أنه يدعي بأنه بريء ..“

وتابع ”إذا ما أمعنت النظر ستجد أن الفيفا مؤسسة يحيط بها الفساد منذ 40 عاما وهذا ما يجعل من الصعب إصلاحها. أنت بحاجة لبرنامج إصلاح شامل مع وجود مجموعة من الأشخاص من خارج المؤسسة للتأكد من تطبيق تلك الإصلاحات.“

ولم تحدد لجنة القيم مزاعم معينة ضد بلاتر أو بلاتيني لكن السلطات السويسرية أجرت الشهر الماضي تحقيقا جنائيا مع بلاتر يتصل في جانب منه بدفعه مبلغ مليوني فرنك سويسري (2.07 مليون دولار) بطريقة غير قانونية إلى بلاتيني في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com