رياضة

قضية مورينيو وإيفا تتصدر المشهد في أروقة الفيفا
تاريخ النشر: 29 أغسطس 2015 11:43 GMT
تاريخ التحديث: 29 أغسطس 2015 11:43 GMT

قضية مورينيو وإيفا تتصدر المشهد في أروقة الفيفا

دوهوجي، رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، يقول إن هناك أزمة يعاني منها الأطباء، وسوف تحاول اللجنة مساعدتهم للقيام بعملهم على أكمل وجه دون أي مضايقات.

+A -A
المصدر: إرم من أحمد بسيوني

قال دوهوجي، رئيس اللجنة الطبية بالفيفا، إن وضع الأطباء في الملاعب سيتغير للأفضل، وذلك بعد الواقعة بين جوزيه مورينيو، مدرب تشيلسي، مع طبيبة النادي إيفا كارنيرو، أثناء لقاء سوانزي سيتي في الجولة الأولى للبريميرليج.

وكان مورينيو قد وصف إيفا ”بالساذجة“، بعد أن تدخلت لعلاج هازارد في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، في الوقت الذي كان يلعب فيه تشيلسي بعشرة لاعبين، بعد طرد تيبو كورتوا.

وجرد المدرب البرتغالي إيفا من مرافقة الفريق في المباريات، ومنعها كذلك من المشاركة في الدورات التدريبية.

وقال دوهوجي: ”ما حدث بين مورينيو وإيفا تم إدراجه على جدول أعمال اللجنة الطبية، الذي سيناقش في 11 سبتمبر المقبل“.

وأنهى دوهوجي حديثه، قائلا: ”يبدو أن هناك أزمة يعاني منها الأطباء، وسوف نحاول مساعدتهم للقيام بعملهم على أكمل وجه دون أي مضايقات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك