تشيلسي يتحدى الضغوط ويبحث عن انتصاره الأول في الدوري الإنجليزي

تشيلسي يتحدى الضغوط ويبحث عن انتصاره الأول في الدوري الإنجليزي

لندن- بعدما حصد الفريق نقطة واحدة من أول مباراتين له في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإنجليزي لكرة القدم ، يدرك تشيلسي جيدا حاجته الماسة لتحقيق الفوز الأول له في المسابقة هذا الموسم عندما يحل ضيفا على ويست بروميتش ألبيون بعد غد الأحد في إطار المرحلة الثالثة من المسابقة.

وتضاعفت الضغوط على تشيلسي في الأيام القليلة الماضية بعدما فشل في تحقيق الفوز خلال أول مباراتين له بالمسابقة هذا الموسم حيث تعادل 2 / 2 مع سوانسي سيتي ثم خسر صفر / 3 أمام مانشستر سيتي وهي الهزيمة التي أثارت ضجة هائلة وتسببت في كثير من الألم للفريق ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال برانيسلاف إيفانوفيتش قلب دفاع الفريق ”نعلم أنه موسم آخر.. في الموسم الماضي ، فزنا باللقب مما يمثل ضغطا إضافيا علينا الآن وعلينا أن نتعامل مع هذه الضغوط. علينا نسيان الموسم الماضي وبدء التفكير بشأن النقاط في الموسم الحالي“.

وبعد مرحلتين فقط من بداية الموسم ، أصبح الفارق بين تشيلسي ومانشستر سيتي خمس نقاط لصالح الأخير. ويدرك إيفانوفيتش أن فريقه بحاجة إلى استعادة مستواه سريعا وعدم الاستهانة بهذا رغم أن الموسم لا يزال في بدايته.

وقال إيفانوفيتش ”في الوقت الحالي ، تبدو الفجوة كبيرة بالفعل حيث بلغ الفارق خمس نقاط. ولكننا نحتاج إلى النظر لوضعنا والسعي لتصحيحه.. المباراة أمام مانشستر سيتي كانت في غاية الصعوبة لنا ولكننا نستطيع العودة. إنها بطولة الدوري الإنجليزي وكل مباراة تمثل نهائي آخر. ولهذا ، علينا أن ننظر للأمام“.

وأضاف ”نعلم أننا لم نقدم الأداء الجيد في أول مباراتين ولكن الفريق أمامه 36 مباراة أخرى في المسابقة وعلينا أن نحسن مستوانا. بالتأكيد ، لن نستسلم بعد هاتين المباراتين اللتين شهدتا نتائج سيئة لنا“.

وإذا صدقت التقارير الإعلامية، سيستبعد إيفانوفيتش من مباراة ويست بروميتش فيما سيحصل بابا رحمن المنضم حديثا إلى الفريق على فرصة لخوض مباراته الأولى مع تشيلسي.

كما قد يستبعد مورينيو من قائمة فريقه لهذه الرحلة اللاعب المخضرم جون تيري قائد ومدافع الفريق بعدما استبدله بين شوطي المباراة أمام مانشستر سيتي لصالح كورت زوما.

وفي المقابل ، يواجه توني بوليس المدير الفني لويست بروميتش بعض المشاكل أيضا حيث أكد أن فريقه لن يستطيع التركيز تماما في الملعب لحين غلق باب الانتقالات هذا الصيف في ظل ما تشكله سوق انتقالات من إرباك للفريق.

وقاال بوليس ، في تصريحات لصحيفة ”ديلي ميرور“ البريطانية ”أخشى أننا لم نبدأ الموسم بعد.. ما زلنا نحاول إيجاد طريقنا. إنها فترة انتقالات غير منظمة بالنسبة لنا“.

وأضاف ”بمجرد عبور فترة الانتقالات ، يمكن لأوضاعنا أن تستقر ويمكننا البدء في إعداد الفريق بالطريقة التي نرغب فيها استعدادا للموسم الحالي“.

وفي الوقت نفسه ، يتطلع مانشستر سيتي إلى تأكيد بدايته القوية للموسم وتحقيق الفوز الثالث على التوالي عندما يحل ضيفا على إيفرتون بعد غد الأحد.

وحقق سيتي الفوز في مباراتيه السابقتين ليقتسم صدارة جدول المسابقة مع كل من ليستر سيتي وليفربول ومانشستر يونايتد برصيد ست نقاط لكل منهم.

وإذا تغلب مانشستر سيتي على إيفرتون ، سيكون الفوز التاسع على التوالي له في الدوري الإنجليزي ليعادل بهذا الرقم القياسي للفريق في عدد الانتصارات المتتالية بالمسابقة والذي تحقق قبل أكثر من قرن وبالتحديد في عام 1912 .

ويدرك التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي جيدا أن مباريات قليلة يمكنها أن تبدد وضع الفريق في الصدارة.

وقال ”في كرة القدم، ما من شيء يمثل مؤشرا حتى نهاية الموسم.. تشيلسي أنهى الموسم الماضي متقدما علينا بفارق ثماني نقاط فيما كان الفريقان متعادلين في رصيد النقاط مع بداية عام 2015 . من المهم ألا تهدر النقاط“.

ويواجه ليفربول أول اختبار حقيقي له هذا الموسم عندما يحل ضيفا على أرسنال في ختام المرحلة يوم الاثنين المقبل فيما يستضيف ليستر سيتي فريق توتنهام ويلتقي مانشستر يونايتد مع نيوكاسل غدا السبت.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي سندرلاند مع سوانسي سيتي وويستهام مع بورنموث ونورويتش سيتي مع ستوك سيتي وكريستال بالاس مع أستون فيلا غدا وواتفورد مع ساوثهمبتون بعد غد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة