آرسنال يهزم تشيلسي بهدف تشامبرلين ويتوج بلقب الدرع الخيرية (فيديو)

يعد هذا اللقب هو السادس لفريق آرسنال والثاني له على التوالي حيث كان قد حقق لقب البطولة العام الماضي عندما تغلب على مانشستر سيتي 3-0.

لندن – توج فريق آرسنال لكرة القدم بلقب بطولة الدرع الخيرية لكرة القدم (كأس السوبر الإنكليزي) إثر تغلبه على فريق تشيلسي اليوم الأحد بهدف دون رد.

وأحرز هدف آرسنال أليكس تشامبرلين في الدقيقة 24.

ويعد هذا اللقب هو السادس لفريق آرسنال والثاني له على التوالي حيث كان قد حقق لقب البطولة العام الماضي عندما تغلب على مانشستر سيتي 3-0.

وكان تشيلسي قد حصل على لقب البطولة في ثلاث مرات سابقة.

وتعد هذه هي المباراة الرسمية الأولى لحارس المرمي بيتر تشيك مع آرسنال، بعد انضمامه للفريق هذا الصيف بعد 11 موسماً قضاها في صفوف تشيلسي.

وانتقل تشيك 33 عاماً إلى آرسنال في حزيران/ يونيو الماضي بعدما أحرز 13 لقباً مختلفاً في البطولات الكبيرة مع تشيلسي كما حافظ على نظافة شباكه في 228 من المباريات التي خاضها مع تشيلسي.

ويعد هذا الفوز هو السادس على التوالي لفريق آرسنال على استاد ويمبلي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من الشوط الأول ولم تظهر أي خطورة على المرميين، ولم تشهد تلك الفترة أي أحداث هامة سوى في كرة وحيدة عندما طالب لاعبو تشيلسي باحتساب ركلة جزاء لفابريغاس بعد عرقلته من جانب بير ميرتساكر داخل منطقة جزاء آرسنال لكن الحكم رفض احتساباها.

ومع بداية الربع ساعة الثاني ضغط آرسنال بحثاً عن افتتاح التسجيل وتوالت هجماته حتى تمكن أليكس تشامبرلين من افتتاح التسجيل في الدقيقة 24 عندما استلم الكرة في الناحية اليمنى لمنطقة جزاء تشيلسي وراوغ مدافعي تشيلسي قبل أن يسدد الكرة بقدمه اليسرى في الزاوية العكسية لتيبوا كورتوا حارس تشيلسي.

بعد الهدف نشط فريق تشيلسي في محاولة لإحراز هدف التعادل وتوالت هجمات الفريق من الجانبين خاصة من الجانب الأيسر عن طريق لويتش ريميه الذي لعب العديد من الكرات العرضية الخطيرة لكن مهاجمو تشيلسي لم يستغلوها.

في المقابل تراجع فريق آرسنال للحفاظ على تقدمه واعتمد على الهجمات المرتدة لكنها لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى تشيلسي.

وفي الدقيقة 33 سدد راميريس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجولر القائم الأيسر لبيتر تشيك حارس آرسنال.

وفي الدقيقة 36 أضاع راميريس فرصة هدف مؤكد لتشيلسي عندما قابل كرة عرضية من الناحية اليمنى، لعبها ريمي، برأسه لكنها تعلو العارضة بسنتيميترات قليلة.

وكاد أرون رامسي أن يحرز الهدف الثاني لآرسنال في الدقيقة 39 عندما استلم كرة بينية داخل منطقة جزاء تشيلسي وسددها قوية لتصطدم بالشباك الخارجية لمرمى كورتوا.

وأنقذ إيفانوفيتش فريقه تشيلسي من هدف ثان في الدقيقة 42 عندما توغل تشامبرلين داخل منطقة جزاء تشيلسي ولعب كرة عرضية من فوق كورتوا لكن إيفانوفيتش أبعدها برأسه قبل أن تصل لناتشو مونريال لاعب آرسنال.

استمرت محاولات تشيلسي في الدقائق المتبقية من أجل إحراز هدف التعادل قبل نهاية هذا الشوط لكن دفاع آرسنال حال دون ذلك لينتهي الشوط الأول بتقدم آرسنال.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي تبديلين بإشراك راداميل فالكاو بدلاً من ريميه وأوسكار بدلا من راميريس لزيادة الفاعلية الهجومية وضرب التكتل الدفاعي الذي بدأ به آرسنال هذا الشوط.

وعلى الرغم من التبديلات التي أجراها مورينيو، مر الربع ساعة الأول من الشوط الثاني دون أن يشكل أي خطورة على مرمى آرسنال الذي ظهر لاعبوه متماسكين في مواجهة هجمات تشيلسي.

وفي الدقيقة 61 أضاع إيدين هازارد هدفاً مؤكداً عندما مرر فابريجاس له كرة بينية وضعته في مواجهة بيتر تشيك لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

وأنقذ بيتر تشيك فريقه الجديد من هدف محقق في الدقيقة 69 عندما لعب أوسكار ضربة حرة مباشرة باتجاه المرمى لكن تشيك تألق وحول الكرة لضربة ركنية لم يستفد منها تشيلسي لترتد بهجمة مرتدة لآرسنال حيث انطلق مسعود أوزيل بالكرة حتى وصل داخل منطقة جزاء تشيلسي من الناحية اليسرى ولعب كرة عرضية أرضية ضعيفة فشل في إبعادها مدافعو تشيلسي لتصل إلى أرون رامسي داخل منطقة الجزاء الذي لعبها عرضية أرضية قابلها أوليفيه جيرو بقدمه لكنها مرت فوق القائم.

بعد هذه الهجمة نشط فريق آرسنال مجدداً وبدأ بمبادلة تشيلسي للهجمات خاصة بعد نزول ثيو والكوت بدلاً من أوليفيه جيرو مما دفع مورينو لإشراك كيرت زوما بدلاً من سيزار أزبليكوتا في محاولة لاستعادة السيطرة على وسط الملعب.

وأجرى آرسين فينغر تبديلين لتعزيز دفاعاته للحفاظ على تقدمه بإشراك مايكل أرتيتا بدلاً من أليكس تشامبرلين وكيرون جيبس بدلاً من مسعود أوزيل.

ومن هجمة مرتدة كاد آرسنال أن يضيف الهدف الثاني ويقضي على أحلام تشيلسي في الدقيقة 86 عندما استلم سانتي كازورلا الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي لكنه سددها في جسد كورتوا لترتد الكرة إلى رامسي الذي سددها قوية لكنها تصطدم بماتيتش، مدافع تشيلسي، وتخرج لضربة ركنية لم يستفد منها آرسنال.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع كاد كيرون جيبسون البديل أن يحرز الهدف الثاني لآرسنال عندما استلم كرة بينية من سانتي كازورلا وضعته في مواجهة كورتوا الذي تألق وأبعد الكرة ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com