مانشستر يونايتد يتلقى صدمة تتجاوز السقوط أمام إيفرتون

مانشستر يونايتد يتلقى صدمة تتجاوز السقوط أمام إيفرتون

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

لم يخسر مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة أمام إيفرتون فقط، لكنه فقد قائده واين روني في اللحظات الأخيرة من عمر مباراة الأحد، وهي الإصابة التي ستزيد من أوجاع لويس فان غال عقب الهزيمة المؤلمة التي تعرض لها فريقه على ملعب ”جوديسون بارك“.

وكان إيفرتون قد حقق فوزاً كبيراً على يونايتد بفضل الأهداف التي أحرزها كل من جيمس مكارثي، وجون ستونيس، وكيفين ميرالاس، وقد ازدادت الأمور سوءاً بالنسبة ليونايتد بعد تعرض روني لإصابة أجبرته على عدم استكمال المباراة وهو ما أجبره على الخروج ليحل محله روبن فان بيرسي محله في الدقيقة 88.

وظهر قائد منتخب إنكلترا خارج الملعب واضعاً كيساً من الثلج حول ساقه وتبدو على وجهة علامات الانزعاج، ولم يتم تحديد شدة إصابته حتى الآن.

وقد صرح فان غال لتلفزيون مانشستر يونايتد عقب المباراة قائلاً: ”نعم، لقد أصيب روني، لقد تم ركله في ركبته، لذا فإن علينا الانتظار لنعرف مدى شدة الإصابة التي تعرض لها“.

وأسدى إيفرتون الذي حقق أكبر فوز على يونايتد منذ 19 آب/اغسطس 1992 حين تغلب عليه في معقله ”أولدترافورد“ بثلاثية نظيفة، خدمة لمانشستر سيتي حامل اللقب الذي سيخرج من هذه المرحلة وهو في المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب يوم السبت على أستون فيلا 3-2.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة