آرسنال وليفربول يطاردان النقاط الثلاث وليس مجد الكأس

آرسنال وليفربول يطاردان النقاط الثل...

رغم أن الفريقين مرشحان للقاء في نهائي الكأس باستاد ويمبلي نهاية مايو/ أيار فإن الإثنين سيركزان أكثر على ضرورة الحصول على النقاط الثلاث يوم السبت.

لندن – ستعود الحياة للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد فترة التوقف لجولة المباريات الدولية وسيلتقي آرسنال مع ليفربول في أولى مباريات بعد غد السبت باستاد الإمارات في تمهيد لمواجهة محتملة بين الفريقين في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي.

ورغم أن الفريقين مرشحان للقاء في نهائي الكأس باستاد ويمبلي نهاية مايو/ أيار فإن الإثنين سيركزان أكثر على ضرورة الحصول على النقاط الثلاث يوم السبت.

ومن شأن انتصار آرسنال أن يحفظ له الأمل الضئيل في المنافسة على اللقب بينما سينعش الفوز مساعي ليفربول في إنهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل بعدما انتهت آخر مبارياته قبل الجولة الدولية بالهزيمة على أرضه 2-1 على يد مانشستر يونايتد.

وانتصر آرسنال في مبارياته الست الأخيرة بالدوري وقلص إلى النصف الفارق الذي يفصله عن تشيلسي المتصدر بعدما وصل إلى 14 نقطة في فبراير/ شباط ولو حقق الفوز على ضيفه يوم السبت فسيتقدم للمركز الثاني على الأقل لحين يخوض مانشستر سيتي حامل اللقب مباراته في ضيافة كريستال بالاس يوم الإثنين.

أما تشيلسي الذي يتصدر الترتيب منذ أواخر أغسطس/ آب فسيلعب على أرضه أمام ستوك سيتي الذي يقوده مارك هيوز المهاجم السابق للفريق اللندني في آخر مباريات يوم السبت وأي نتيجة غير الفوز ستسبب له انتكاسة.

وخاض تشيلسي 29 مباراة أي أقل بمباراة واحدة من بقية ملاحقيه وجمع منها 67 نقطة مقابل 61 لسيتي صاحب المركز الثاني حالياً و60 لآرسنال صاحب المركز الثالث الذي يتفوق بنقطة واحدة وبمركز واحد على مانشستر يونايتد.

ويوم السبت أيضاً سيلعب يونايتد بأرضه مع أستون فيلا الذي تحسن مستواه منذ تعين المدرب تيم شيروود خلفاً لبلد لامبرت قبل ستة أسابيع لكنه لا يزال طرفاً في معركة النجاة من الهبوط، أما يونايتد فيسعى لتحقيق الفوز الخامس على التوالي في الدوري.

وبينما سيأمل ليفربول صاحب المركز الخامس برصيد 54 نقطة في البقاء قريباً من المراكز الأربعة الأولى فإن ساوثامبتون وتوتنهام سيسعيان لتجاوزه في حالة خسارته لأي نقاط.

ويتخلف كل من ساوثامبتون وتوتنهام بفارق نقطة واحدة وراء ليفربول قبل أن يلعب الأول في ضيافة إيفرتون المتراجع والثاني في ضيافة بيرنلي المهدد بالهبوط.

وخاض أربعة من لاعبي توتنهام مباريات في الجولة الدولية هم هاري كن ورايان ميسون وكايل ووكر والهداف أندروس تاونسيند مع المنتخب الإنكليزي في تعادله 1-1 مع إيطاليا يوم الثلاثاء.

وسيأمل الفريق في تحقيق انتصار ثالث في آخر أربع مباريات أمام بيرنلي هذا الموسم بعدما تغلب عليه في مباراة إعادة بالدور الثالث من كأس الاتحاد الإنكليزي في يناير/ كانون الثاني.

ويحتاج كين الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 29 هدفاً مع توتنهام هذا الموسم بينها ثلاثية في شباك ليستر سيتي في الجولة الماضية لهدف واحد فقط ليصبح أول لاعب من توتنهام يسجل 30 هدفاً في موسم واحد منذ فعلها جاري لينيكر في موسم 1991-1992.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com