رياضة

ترتيب الدوري الإنجليزي.. مانشستر سيتي يعبر إيفرتون ويعزز صدارته.. ويونايتد يتعثر أمام واتفورد
تاريخ النشر: 26 فبراير 2022 16:55 GMT
تاريخ التحديث: 26 فبراير 2022 19:32 GMT

ترتيب الدوري الإنجليزي.. مانشستر سيتي يعبر إيفرتون ويعزز صدارته.. ويونايتد يتعثر أمام واتفورد

اقتنص مانشستر سيتي فوزا مهما على حساب نظيره إيفرتون، بهدف نظيف، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ27 من مسابقة الدوري الإنجليزي. ودخل مانشستر سيتي اللقاء بهدف

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

اقتنص مانشستر سيتي فوزا مهما على حساب نظيره إيفرتون، بهدف نظيف، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ27 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

ودخل مانشستر سيتي اللقاء بهدف تعويض خسارته السابقة أمام توتنهام، خلال منافسات الأسبوع الماضي، وقطع الطريق على ليفربول الساعي لإسقاطه من قمة الجدول.

ونجح فيل فودين في تسجيل هدف الانتصار لمانشستر سيتي في الدقيقة 82، مسددًا ضربة موجعة لكتيبة إيفرتون.

وبتلك النتيجة عزز مانشستر سيتي من صدارته لجدول الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 66 نقطة، بينما تجمد رصيد إيفرتون عند 22 نقطة في المركز الـ17.

وفي مباراة أخرى بنفس الجولة، تعثر مانشستر يونايتد بالتعادل سلبيا مع نظيره واتفورد، في اللقاء الذي جمع الفريقين، مساء السبت، على ملعب ”أولد ترافورد“.

وأهدر لاعبو يونايتد العديد من الفرص التي أتيحت لهم خلال شوطي المباراة.

وسدد كريستيانو رونالدو في القائم في الدقيقة الخامسة، ثم هز الشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب التسلل، وسط ضغط قوي لأصحاب الأرض.

وأهدر أنطوني إيلانغا جناح يونايتد فرصة للتسجيل بعد الاستراحة، عقب تمريرة من بول بوجبا، بينما اعتمد واتفورد على التكتل الدفاعي.

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 47 نقطة، وبات مهددا بفقدان المركز الرابع، حيث يقف خلفه آرسنال بفارق نقطتين، في حين رفع واتفورد رصيده إلى 19 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

2022-02-Screenshot-2022-02-26-212847

 

ليدز قريب من منطقة الهبوط بعد خسارة قاسية أمام توتنهام

وفي مباراة أخرى، ازدادت مخاوف ليدز من الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالخسارة 4-صفر على أرضه أمام توتنهام هوتسبير، اليوم السبت.

وفشل ليدز في إصلاح المشكلات الدفاعية بعد استقبال 16 هدفا في آخر أربع مباريات، وبغض النظر عن خطة اللعب، فقد تأخر صاحب الأرض بشكل مبكر في ملعب إيلاند رود، حيث استقبل هدفين في أول ربع ساعة عن طريق مات دوهرتي وديان كولوسيفسكي.

وسجل هاري كين الهدف الثالث في الدقيقة 27، ليصبح ليدز ثاني فريق في تاريخ المسابقة، بعد سندرلاند في نوفمبر تشرين الثاني 2005، يستقبل ثلاثة أهداف أو أكثر في خمس مباريات متتالية بالدوري.

وأكمل سون هيونغ-مين رباعية الفريق الزائر قرب النهاية.

وهذه الخسارة الخامسة في ست مباريات لفريق ليدز، ليبقى في المركز 15 بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، رغم أنه خاض ثلاث مباريات أكثر من بيرنلي صاحب المركز 18.

وحقق توتنهام فوزه الثاني على التوالي خارج أرضه، ليتقدم فريق المدرب أنطونيو كونتي إلى المركز السابع على حساب ولفرهامبتون واندرارز.

وحقق توتنهام الانتصار دون عناء، وتقدم مبكرا بهدف بعدما أرسل رايان سيسينيون كرة عرضية من الجانب الأيسر حولها دوهرتي إلى داخل المرمى، ليسجل لأول مرة مع توتنهام في الدوري.

وأضاف كولوسيفسكي الهدف الثاني لتوتنهام بعد خطأ دفاعي في التمركز، لتصمت جماهير ليدز بشكل مبكر.

وكان روبن كوخ قريبا من تقليص الفارق لأصحاب الأرض، لكن التسديدة لم تدخل المرمى، قبل أن يرسل بيير-إيميل هويبرغ تمريرة حولها كين إلى هدف، ليصل إلى هدفه الثامن في الدوري هذا الموسم.

وأهدر لوك أيلينغ فرصة جديدة لصاحب الأرض قبل الاستراحة.

وحصل ليدز على فرصة لا تعوض في الشوط الثاني، حيث قطع ستيوارت دالاس الكرة من هوجو لوريس حارس توتنهام خارج منطقة الجزاء، وتوغل نحو المرمى لكنه تباطأ ليهدر فرصة سهلة.

وبعد قليل مرر كين إلى سون ليسجل الهدف الرابع. واشترك اللاعبان معا في 37 هدفا في الدوري الممتاز، ليصبح الثنائي الأنجح في تاريخ المسابقة على حساب ثنائي تشيلسي ديدييه دروغبا وفرانك لامبارد.

وبعد إطلاق صافرة النهاية، أطلقت جماهير ليدز صيحات استهجان ضد اللاعبين؛ بسبب إحباط التعرض لخسارة جديدة.

وقال مارسيلو بيلسا مدرب ليدز: ”أعتقد أن النتيجة عادلة. كان بوسعنا تقليص الفارق لكن لم نتمكن أبدا من السيطرة على المباراة“.

وأضاف: ”حتى مع صناعة الفرص، لم نملك أبدا الشعور بالقدرة على السيطرة على المنافس“.

أستون فيلا يتفوق على برايتون

وفي مباراة أخرى، فاز أستون فيلا 2-صفر على برايتون اند هوف ألبيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفضل هدفي المدافع ماتي كاش والمهاجم أولي واتكنز.

وتأخر وصول حافلة أستون فيلا إلى ملعب برايتون بسبب الازدحام المروري، ما تسبب في تأجيل البداية نصف ساعة، لكن الفريق تقدم بهدف بواسطة كاش بعد تسديدة منخفضة داخل الشباك في الدقيقة 17.

وتلقى كاش بطاقة صفراء بعدما خلع قميصه للكشف عن رسالة يظهر فيها دعمه لزميله في المنتخب البولندي توماش كيدزيورا، الذي يلعب في دينامو كييف ولا يزال في أوكرانيا بعد تعرضها للغزو الروسي.

وأضاف المهاجم واتكنز الهدف الثاني في الدقيقة 68 بعد إنهاء رائع عقب تمريرة متقنة طويلة من المدافع تيرون مينجس.

وسيأمل ستيفن جيرارد مدرب أستون فيلا أن يساعده فوزه الثاني في ثماني مباريات على التقدم في جدول الترتيب في الفترة المقبلة.

ووقع شجار بين لاعبي الفريقين في الشوط الأول وحصل أكثر من لاعب على بطاقة صفراء منهم مينجس.

نيوكاسل يفوز على برنتفورد

حقق نيوكاسل يونايتد فوزه الرابع في خمس مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وانتصر 2-صفر على عشرة لاعبين من برنتفورد، ليبتعد عن منطقة الهبوط.

وتعرض برنتفورد لضربة من البداية بعد طرد جوش داسيلفا في الدقيقة 11، واستغل نيوكاسل الزيادة العددية وتقدم بهدف غويلينتون قبل أن يضيف جو ويلوك الهدف الثاني قبل الاستراحة.

ولم يهدد برنتفورد مرمى نيوكاسل كثيرا، وشهدت الدقيقة 51 الظهور الأول لكريستيان إريكسن لاعب الوسط وسط أجواء مفعمة بالمشاعر.

وانضم إريكسن إلى برنتفورد في انتقال مجاني الشهر الماضي، وظهر في مباراته الرسمية الأولى بعد ثمانية أشهر من فقدان وعيه وسقوطه أرضا بسبب أزمة قلبية خلال اللعب مع الدنمرك في بطولة أوروبا 2020.

وتقدم نيوكاسل إلى المركز 14، بينما تراجع برنتفورد إلى المركز 15 بفارق ثلاث نقاط عن بيرنلي القابع في بداية منطقة الهبوط والذي يملك ثلاث مباريات إضافية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك