ليفربول ”الرابح الأكبر“ بين عمالقة البريميرليغ

ليفربول ”الرابح الأكبر“ بين عمالقة البريميرليغ

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

شهدت مباريات الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز التي أقيمت يومي الثلاثاء والأربعاء مفاجآت عدة ، لكنها لم تؤثر على الصراع الحميم على المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

فصراع المراكز في جدول الدوري الإنكليزي الممتاز مازال ملتهبًا كما جرت العادة دائمًا ، حيث حققت فرق تشيلسي ومانشستر سيتي، وآرسنال، ومانشستر يونايتد ، وليفربول، وساوثهامبتون وتوتنهام الفوز جميعًا، وبناء عليه فقد استمر الوضع على ما هو عليه بالنسبة للفرق السبعة الأولى مثلما كان هو الحال نهاية الأسبوع.

تشيلسي في الصدارة

تشيلسي مازال متصدرًا، كما يتبقى له مباراة مؤجلة ستقربه كثيراً من اللقب مع توالي المباريات بصرف النظر عن باقي المنافسين.

مانشستر سيتي مازال ثانياً بفارق خمس نقاط خلف تشيلسي، وذلك بعد أن تغلب على ليستر سيتي متذيل جدول الدوري بهدفين نظيفين على ملعب الاتحاد، وقد أحرز الهدفين كلاً من ديفيد سيلفا وجيمس ميلنر.

أما آرسنال فاحتفل بالفوز على كوينز بارك رينجرز ، وكذلك بأول أهداف نجمه أليكسيس سانشيز منذ سبع مباريات ، حيث نجح آرسنال في التغلب على بارك رينجرز بهدفين مقابل هدف ليحافظ بذلك على مركزه الثالث بفارق نقطة وحيدة عن يونايتد صاحب المركز الرابع.

صحوة ليفربول

ليفربول تغلب على بيرنلي يهدفين نظيفين على ملعب ”آنفيلد“ بفضل هدفي هيندرسون ودانييل ستوريدغ، وبهذا يحتل رجال بريندان رودجر، الذين حققوا أربعة انتصارات متتالية، المركز الخامس بفارق نقطتين خلف يونايتد ، ليكون الرابح الأكبر بين عمالقة الدوري ، لأنه بات قريباً من المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

ساوثهامبتون وضع حدًا لسلسلة نتائجة المتواضعة والمخيبة للآمال، حيث نجح في التغلب على كريستال بالاس بهدف نظيف على ملعب سانت ماري ، ليصبح في المركز السادس بعدما كان ثالثاً لفترة طويلة.

ومازالت معاناة توتنهام مستمرة رغم تجاوز الهزيمة الأوروبية أمام فيورونتينا الإيطالي ثم المحلية في نهائي الكأس أمام تشيلسي ، حيث تغلب بصعوبة بالغة على سوانزي سيتي 3-2 على ملعب وايت هارت لين، لكنه حافظ على المركز السابع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com