دي ماريا يقترح على الفيفا تقديم كرتين ذهبيتين

دي ماريا يقترح على الفيفا تقديم كرتين ذهبيتين

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

اعترف النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا جناح مانشستر يونايتد الإنكليزي بأن ولادة ابنته الوحيدة ”ميا“ قبل موعدها غير حياته تماماً، مؤكداً في الوقت ذاته سعادته في مدينة مانشستر.

وقال دي ماريا البالغ من العمر 26 عاماً في حوار مطول مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا: ”ما حدث لـ ميا غيّر حياتي، لم أعد أهتم بالتفاهات، بل أركز فقط على الأشياء المهمة. أنا أقوى الآن، فقد نضجت كرجل وكشخص“.

ونجح لاعب ريال مدريد السابق بفضل بفضل قوة شخصيته من إبهار الجميع في عام 2014 وانتقل إلى مانشستر يونايتد، كما تم إدراجه من قبل زملائه في فريق السنة المثالي، حيث اعترف قائلاً: ”كانت مفاجأة بالنسبة لي، فقد أكنت أتمنى منذ سنوات أن أكون حاضراً في هذا الحفل، لا زلت لا أصدّق ذلك“.

وعن مغادرته ريال مدريد قال الدولي الأرجنتيني: ”لقد فعلت ما كان علي فعله، فزت بكأس السوبر وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا، لقد فزت بكل الألقاب، لم أفز بكأس العالم للأندية لأنني غادرت قبل ذلك، قضيت أربع سنوات في مدريد ويأتي وقت يتعين فيه على المرء تغيير الأجواء، كنت أتمنى اللعب في الدوري الإنكليزي الذي كنت أشاهده منذ كنت صغيراً يومي السبت والأحد قبل الذهاب للعب مع نادي روزاريو سنترال، لقد كنت متحمساً جداً لخوض مغامرة اللعب في البريميرليغ، المناخ في إنكلترا هو الشيء الوحيد الذي لا يساعد كثيراً، ولكنني سعيد جداً، الجماهير تحبني كثيراً وهذا هو الأهم: حبهم، هذا هو الأهم وأنا أتوفر عليه“.

ورفض دي ماريا القول بأن اللعب مع كريستيانو رونالدو في ريال مدريد وليونيل ميسي في المنتخب يعتبر ميزة إضافية لأي لاعب، موضحاً: ”إنهما لاعبان مختلفان تماماً، ليو دائماً ما يظهر في كل مباراة مهاراته في الركض السريع ومراوغة لاعب أو لاعبين أو ثلاثة في مساحة صغيرة، أما كريستيانو فيتميز بقوته البدنية وتسديداته القوية، إنهما مختلفان، لو كنت مكان الفيفا كنت سأقدم كرتين ذهبيتين، واحدة ينافس عليها ميسي وكريستيانو وأخرى لبقية اللاعبين“.

وكشف دي ماريا عن وجهته النهائية في مسيرته الكروية قائلاً: ”لعبت في أفضل الأندية في أوروبا، هذا هو الواقع، شاركت في نسختين من كأس العالم وفزت بدوري أبطال أوروبا، لعبت مع ريال مدريد وقبل ذلك بدأت في فريق أصغر قليلاً هو بنفيكا، ولكنه في البرتغال يُعدّ واحداً من أكبر الفرق، والآن أنا في فريق كبير آخر مثل مانشستر يونايتد، بعد ذلك، أعتقد أنه سيحين الوقت للعودة إلى الأرجنتين، هذا ما آمله، كما أتمنى الفوز مع المنتخب الأول بلقب كبير مثل كوبا أمريكا، لقد فزت بلقبين في دورة الألعاب الأوليمبية وكأس العالم تحت 20 عاماً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة