مصرع مشجع.. وإهانة عنصرية واشتباكات في مباراة إنجلترا وبلغاريا – إرم نيوز‬‎

مصرع مشجع.. وإهانة عنصرية واشتباكات في مباراة إنجلترا وبلغاريا

مصرع مشجع.. وإهانة عنصرية واشتباكات في مباراة إنجلترا وبلغاريا

المصدر: أحمد نبيل ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

تُوفِّي أحد مشجعي منتخب إنجلترا في العاصمة البلغارية صوفيا قبل مباراة الفريقين في تصفيات يورو 2020 التي تستضيفها صوفيا.

ونقلت صحيفة ”ميرور“ البريطانية عن وزارة الداخلية البلغارية أنه تم العثور على الشاب، البالغ من العمر 32 عامًا، في ”حالة صعبة“ وسط المدينة، وتم استدعاء الشرطة وسيارة الإسعاف إلى الموقع بالقرب من حديقة بوريسوفا.

ونُقل المشجع إلى المستشفى سريعًا لتلقي العلاج، لكنه بدأ يتصرف ”بعنف“ تجاه العاملين في المستشفى ونتيجة لذلك حوّلته المستشفى إلى قسم الشرطة لكنه تُوفِّى في طريقه إلى مقر الشرطة.

وأكد متحدث باسم وزارة الداخلية أنه يجري التحقيق في الظروف المحيطة بوفاته، حيث قال في بيان: ”يُعتقد أنه وصل إلى صوفيا لمشاهدة مباراة إنجلترا ضد بلغاريا الساعة 10:00 صباحًا بالتوقيت المحلي، تلقت الشرطة تقارير عن رجل في حالة صعبة في منطقة إيفان فازوف وشارع جي إس راكوفسكي“.

وأضاف ”نُقل فريق الإسعاف الشاب الذي يبلغ من العمر 32 عامًا إلى مستشفى للفحص، حيث بدأ فجأة في التصرف بعنف ما هدد الموظفين، ونتيجة لتصرفاته نُقل إلى مركز شرطة صوفيا، نحن نعمل مع مكتب المدعي العام لتحديد الحقائق والظروف المحيطة بالحادث.

إهانة عنصرية
وأوقف الحكم مباراة بلغاريا وإنجلترا مرتين قبل نهاية الشوط الأول بسبب توجيه جماهير بلغاريا لإساءة عنصرية ضد لاعبي إنجلترا.

وتحدث هاري كين قائد المنتخب الإنجليزي بعد الدقيقة 25 من الشوط الأول إثر هذه الهتافات ووفقًا لقواعد الاتحاد الأوروبي (اليويفا) نفذ الحكم الخطوة الأولى بإيقاف المباراة ثم تعليقها لفترة من الزمن قبل إلغائها تمامًا.

وبعد استئناف اللعب استمرت الهتافات العنصرية حيث تحدث غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي مع الحكم الرابع وتوقفت المباراة لفترة قصيرة اخرى قبل نهاية الشوط الأول.

وأفادت شبكة ”سكاي سبورتس“ التلفزيونية بأن جماهير بلغاريا قلدت أصوات القردة في 6 مرات منفصلة خلال فترة 10 دقائق في الشوط الأول وذلك عندما يتسلم تيرون مينغز وماركوس راشفورد الكرة.

وقال مراسل الشبكة في الملعب: ”لقد سمعت أحد المشجعين يصرخ بوضوح“ يا قرد ”بينما يمرر مينغز الكرة“ ، بينما استغل قائد بلغاريا إيفلين بوبوف التوقف للحدث مع الجماهير في محاولة لوقف الانتهاكات.

وقال روي كين ، أحد خبراء شبكة ”سكاي سبورتس“ لشبكة ITV: ”كان ذلك مروّعًا. تشعر أنك مريض جسديًا عندما تسمع ذلك“.

رقم مميز
وسجل منتخب إنجلترا 5 أهداف أو أكثر في 4 من 8 مباريات أخيرة ليؤكد قوته الهجومية بحسب إحصائيات نشرتها “ أوبتا ”.

وطيلة 5 سنوات من 2013 إلى 2018 سجل منتخب إنجلترا 5 أهداف في 4 مباريات من أصل 76 مباراة لعبها أثناء 5 سنوات.

وسجل المنتخب الإنجليزي 5 أهداف في مرمى جمهورية التشيك وكوسوفو في ميدانه والجبل الأسود خارج ملعبه و6 أهداف في مرمى بلغاريا خلال تصفيات أمم أوروبا الحالية.

وسجل منتخب إنجلترا 26 هدفًا في 6 مباريات في تصفيات أمم أوروبا الحالية وهو ثاني أقوى هجوم بعد منتخب بلجيكا الذي سجل 30 هدفًا في 8 مباريات.

تأثير المخدرات
وذكرت تقارير محلية أن الشرطة تحقق فيما إذا كان المشجع تحت تأثير المخدرات، لكن لم يتم تأكيد ذلك“.

وفي حادثة أخرى قبل المباراة، أُصيب أحد مشجعي إنجلترا بكسر في ذراعه، وقيل إنه تعرض للهجوم من قبل مشجعي بلغاريا.

وجاءت الوفاة في الوقت الذي تجمع فيه حوالي 3400 من مشجعي إنجلترا في الحانات والمقاهي في جميع أنحاء وسط المدينة قبل التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020.

وخسرت إنجلترا 1/2 أمام جمهورية التشيك يوم الجمعة الماضي في التصفيات، وقد ألقت الشرطة التشيكية 4 قنابل صوتية على مشجعي المنتخب الإنجليزي الذين ألقوا زجاجات على سياراتهم في أعمال شغب قبل المباراة.

وتم اعتقال 18 من مشجعي إنجلترا، ومن المحتمل أن يواجهوا أوامر بحظر مشاهدة مباريات كرة القدم في المملكة المتحدة.

تهديد
وطالب بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم معاقبة لاعبي منتخب إنجلترا حال مغادرتهم أرض الملعب، احتجاجًا على أي اساءة عنصرية دون الالتزام باللوائح التدريجية التي يضعها الاتحاد الأوروبي (اليويفا) في هذا الشأن، وذلك قبل المباراة.

وتحدث تامي أبراهام مهاجم إنجلترا هذا الأسبوع عن احتمال مغادرة لاعبي الفريق أرض الملعب بشكل جماعي إذا تعرضوا لإساءة عنصرية خلال مواجهتي التصفيات أمام التشيك غدًا الجمعة وبلغاريا في صوفيا.

وقلّد مشجعون أصوات قردة لاستفزاز لاعبي إنجلترا من أصحاب البشرة السوداء في آخر زيارة إلى صوفيا لخوض مباراة في تصفيات بطولة أوروبا في 2011، وعاقب الاتحاد الأوروبي (اليويفا) الاتحاد البلغاري بغرامة قيمتها 40 ألف يورو (44072 دولارًا).

وفي خطاب رسمي إلى اليويفا أعرب ميهايلوف اليوم الخميس عن ”خيبة أمله الشديدة“ إزاء تصريحات لاعبي إنجلترا قبل المباراة، وتحدث عن ”التصور الظالم“ عن الجماهير المحلية.

وقال إن تجاهل لوائح اليويفا التي تنص على التصدي للإساءات العنصرية من خلال 3 خطوات متدرجة وتتضمن إمكانية إلغاء المباراة، إذا لم تستجب الجماهير لتحذيرات الحكم الموجهة للجمهور بسبب تلك الإساءات ”يجب أن يواجه بعقوبة وفقًا لما تنص عليه اللوائح التنظيمية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم“.

وخاطب ميهايلوف الاتحاد القاري للعبة الشهر الماضي معربًا عن استيائه وخيبة أمله بشأن تعليقات غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا عن احتمالات تعرض لاعبيه لإساءة عنصرية، خلال المباراة التي ستقام في صوفيا ضمن المجموعة الأولى للتصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com