رئيس الاتحاد البلغاري يهدد لاعبي إنجلترا حال انسحابهم من تصفيات يورو 2020

رئيس الاتحاد البلغاري يهدد لاعبي إنجلترا حال انسحابهم من تصفيات يورو 2020

طالب بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم معاقبة لاعبي منتخب إنجلترا حال مغادرتهم أرض الملعب احتجاجًا على أي اساءة عنصرية دون الالتزام باللوائح التدريجية التي يضعها الاتحاد الأوروبي (اليويفا) في هذا الشأن وذلك قبل مواجهة بينهما في صوفيا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2020.

وتحدث تامي ابراهام مهاجم إنجلترا هذا الأسبوع عن احتمال مغادرة لاعبي الفريق أرض الملعب بشكل جماعي إذا تعرضوا لإساءة عنصرية خلال مواجهتي التصفيات أمام التشيك غدًا الجمعة وبلغاريا في صوفيا يوم الإثنين المقبل.

وقلد مشجعون أصوات قردة لاستفزاز لاعبي إنجلترا من أصحاب البشرة السوداء في آخر زيارة إلى صوفيا لخوض مباراة في تصفيات بطولة أوروبا في 2011 وعاقب الاتحاد الأوروبي (اليويفا) الاتحاد البلغاري بغرامة قيمتها 40 ألف يورو (44072 دولارًا).

وفي خطاب رسمي إلى اليويفا أعرب ميهايلوف اليوم الخميس عن ”خيبة أمله الشديدة“ إزاء تصريحات لاعبي إنجلترا قبل المباراة وتحدث عن ”التصور الظالم“ عن الجماهير المحلية.

وقال إن تجاهل لوائح اليويفا التي تنص على التصدي للإساءات العنصرية من خلال ثلاث خطوات متدرجة وتتضمن إمكانية إلغاء المباراة إذا لم تستجب الجماهير لتحذيرات الحكم الموجهة للجمهور بسبب تلك الإساءات ”يجب أن يواجه بعقوبة وفقًا لما تنص عليه اللوائح التنظيمية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم“.

وخاطب ميهايلوف الاتحاد القاري للعبة الشهر الماضي معربًا عن استيائه وخيبة أمله بشأن تعليقات جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا عن احتمالات تعرض لاعبيه لإساءة عنصرية خلال المباراة التي ستقام في صوفيا ضمن المجموعة الأولى للتصفيات.

وفي رسالته الأخيرة قال إنه شعر أن ”التركيز“ على الأحداث المحتملة خلال مباراة صوفيا يمكن أن يزيد من وتيرة التوتر وأنه غير منصف لجمهور بلاده وجهود الاتحاد البلغاري بصفة عامة.

وأمر اليويفا بإغلاق جزء من مدرجات استاد فاسيل ليفسكي في بلغاريا خلال زيارة إنجلترا بسبب تورط بعض جماهير بلغاريا في تصرفات عنصرية في يونيو حزيران الماضي أمام التشيك وكوسوفو في التصفيات.

وتتصدر إنجلترا المجموعة برصيد 12 نقطة وستضمن التأهل للنهائيات العام المقبل إذا فازت على منتخب التشيك الذي يحتل المركز الثاني.

وقال رئيس الاتحاد البلغاري: ”نشعر بصدمة كبيرة إزاء محاولات وصم أو وصف الجمهور البلغاري بأنه مثير محتمل للشغب“، مؤكدًا أن جهود الاتحاد البلغاري في مواجهة العنصرية كانت ناجحة.

وأضاف أنه ”لم تحدث واقعة واحدة في مباريات المنتخب البلغاري في الفترة الأخيرة تنطوي على كراهية أو تمييز بسبب لون البشرة أو العرق أو الدين أو الآراء السياسية“.

ودعا ميهايلوف الاتحاد القاري للعبة إلى ”اتخاذ إجراءات لمواجهة تصعيد الأمور دون داع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com