كوسوفو تقدم أداء هجوميًا قويًا رغم الهزيمة بخماسية أمام إنجلترا في تصفيات ”يورو 2020“

كوسوفو تقدم أداء هجوميًا قويًا رغم الهزيمة بخماسية أمام إنجلترا في تصفيات ”يورو 2020“

المصدر: رويترز

قدمت كوسوفو أداء هجوميًا قويًا في ضيافة إنجلترا ورغم الهزيمة 5-3 يوم الثلاثاء، فإن المستوى جعلها تأمل في التأهل إلى بطولة أوروبا 2020.

وحظيت كوسوفو بدعم من حوالي عشرة آلاف مشجع في إستاد سانت ماري، معقل ساوثهامبتون، وأثارت رعبًا مبكرًا في نفوس الإنجليز عندما تقدمت بهدف بعد مرور 35 ثانية، وبعد استقبال خمسة أهداف في الشوط الأول، ردت بهدفين بعد الاستراحة.

ونالت كوسوفو تحية المشجعين في النهاية، وكذلك حصلت على تقدير مشجعي إنجلترا بسبب الأداء الهجومي من تشكيلة الفريق الشاب للمدرب السويسري برنارد كالانديس.

وتحتل كوسوفو، التي نالت عضوية الاتحاد الدولي (الفيفا) في 2016 وأخفقت في التأهل لكأس العالم الماضية، المركز 120 عالميًا، لكنها مرشحة لتقدم كبير.

وربما يعتقد البعض ِأن أداء كوسوفو اتسم بالسذاجة بسبب محاولة اللعب على قدر المساواة مع إنجلترا التي سجلت 14 هدفًا في ثلاث مباريات في المجموعة الأولى أمام جمهورية التشيك والجبل الأسود وبلغاريا.

لكن كالانديس يعتقد أنه لم يملك أي خيار آخر، إذ لم يكن يرغب في إخماد النزعة الهجومية التي دفعت بالفريق إلى المركز الثاني في المجموعة قبل خوض هذه المباراة.

وعندما سجل فالون بريشا الهدف الأول في أول دقيقة، بدا وكأن جماهير كوسوفو تحلم، واستمر تشجيع الجماهير في النهاية بعد عرض رائع في الشوط الثاني كشف مشكلات كبيرة في دفاع أصحاب الأرض.

وقال بريشا، لاعب لاتسيو، الذي ولد في أوسلو لوالدين من كوسوفو وألبانيا وخاض 20 مباراة دولية مع النرويج قبل تمثيل كوسوفو في 2016: ”في الشوط الثاني أظهرنا الوجه الحقيقي لكوسوفو.

”لقد أظهرنا للجميع أننا نملك فريقًا جيدًا، نحن وحدة واحدة ونعمل من أجل بعضنا، نريد من الجميع أن يعرف كوسوفو.. إنها دولة صغيرة لكن تلعب بحماس ولديها الكثير من المواهب الشابة“.

وتولى كالانديس منصبه الحالي في 2018 ولم يخسر الفريق في 15 مباراة متتالية قبل مواجهة إنجلترا، وبعد فوز التشيك 3-صفر على الجبل الأسود تراجعت كوسوفو إلى المركز الثالث، لكن المدرب أكد تمسكه باللعب بنفس الفلسفة.

وقال مدرب كوسوفو: ”يتعلق الأمر باللعب والمخاطرة أمام منافس جيد جدا، كان يمكن أن نلجأ إلى الدفاع ولا نلعب كرة القدم أو البحث عن تمريرات قصيرة، وفي النهاية كان يمكن أن نخسر 4-صفر أو 5-صفر“.

وأضاف: ”لقد قلت للفريق اذهبوا وحاولوا دون شعور بالندم“.

وستلعب كوسوفو على أرضها مع الجبل الأسود وإنجلترا وستحل ضيفة على التشيك في مباراة قد تكون مؤثرة، لكن حتى لو أخفقت في التأهل من هذه المجموعة فإن لديها فرصة للصعود عن طريق دوري الأمم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com