ماذا قال المدربان لامبارد وفالفيردي إثر مباراة برشلونة وتشيلسي الودية؟

ماذا قال المدربان لامبارد وفالفيردي إثر مباراة برشلونة وتشيلسي الودية؟

المصدر: رويترز

يرى فرانك لامبارد، المدرب الجديد لتشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، أنه نجح في نقل رسالته للاعبين بعد الفوز 2-1 على برشلونة وديًا اليوم الثلاثاء، ضمن استعدادات الموسم الجديد.

وقال هداف تشيلسي التاريخي، الذي تولى تدريب الفريق اللندني في الرابع من يوليو تموز، إن الجهود التي بذلها الطاقم التدريبي مع اللاعبين بدأت تؤتي ثمارها.

وأضاف لامبارد في سايتاما إلى الشمال من طوكيو: ”سارت الأمور بطريقة جيدة داخل وخارج الملعب“.

”اليوم على وجه الخصوص رأيت الكثير من المؤشرات على نتائج الجهد الذي بذلناه، إنه أمر جيد بالفعل“.

وأضاف: ”هناك المزيد من العمل لكن الرحلة كانت جيدة بشكل عام“.

وتحسن أداء تشيلسي كثيرًا عن المستوى الذي ظهر به في الخسارة 1-صفر أمام كاواساكي فرونتال، وسجل تامي إبراهام وروس باركلي هدفي تشيلسي في مرمى برشلونة.

ونجح المهاجم إبراهام في استغلال هفوة غير معتادة من جانب سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة ليفتتح التسجيل بعد 34 دقيقة، قبل أن يضيف لاعب الوسط باركلي الهدف الثاني قبل نهاية المباراة بتسع دقائق بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء.

وسجل إيفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة، الهدف الوحيد لفريق المدرب إرنستو فالفيردي في الوقت بدل الضائع لكن تشيلسي أنهى المباراة لصالحه.

وشارك الفرنسي أوليفييه جيرو والبلجيكي ميشي باتشواي في الشوط الثاني، وظهر لامبارد راضيًا عن مهاجميه الثلاثة هذا الموسم.

وقال: ”هناك منافسة، يتحدث الناس عن ذلك لكنهم جميعًا بحاجة إلى تحفيز المنافسة وإظهار قدراتهم ليكونوا مهاجمين في صفوف تشيلسي، أضع ثقة كاملة عليهم“.

* حظر الانتقالات

ويملك لامبارد هؤلاء المهاجمين الثلاثة فقط بعد قرار حظر الانتقالات الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم على النادي اللندني.

لكن تشيلسي تمكن من ضم لاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش بشكل دائم، إلى تشكيلة الفريق بعد أن لعب معارًا الموسم الماضي، وكال لامبارد المديح للاعب ريال مدريد السابق.

وقال لامبارد الذي هز الشباك مع تشيلسي 211 مرة: ”(كوفاتشيتش) يتمتع بموهبة رائعة في كرة القدم وأريد أن أعمل معه وأريد مساعدته على التحسن المستمر.

”يتمتع بموهبة كبيرة وأنا أحبه وقدم أداء رائعًا اليوم، أنا سعيد حقًا“.

وكانت هذه رابع مباراة يخوضها تشيلسي استعدادًا للموسم الجديد، بينما كانت أول مباراة لبرشلونة وغاب فيها ليونيل ميسي ولويس سواريز في الهجوم، لأنهما يقضيان فترة راحة بعد المشاركة في كأس كوبا أمريكا.

وقدم أنطوان غريزمان المنضم حديثًا إلى برشلونة من أتليتيكو مدريد أداء جيدًا في الشوط الأول، خلال أول مشاركة له مع فريقه الجديد وأظهر المدرب فالفيردي إعجابه بمهاجمه الفرنسي.

وقال فالفيردي: ”قدم أداء جيدًا مع الفريق، وأثبت خطورته كلما استحوذ على الكرة على الفريق المنافس.

”أثبت أن لديه العديد من الأفكار في التعامل مع الكرة ونأمل أن يستمر بهذه الطريقة“.

وأضاف: ”لكن هذه هي أول مباراة له مع برشلونة ويحتاج إلى التعرف على طريقة لعب الفريق“.

وسيواجه برشلونة السبت المقبل فريق فيسيل كوبي الياباني، الذي يلعب له ثنائي برشلونة السابق أندريس إنييستا وديفيد فيا.