مانشستر سيتي الأكثر استفادة من ”البوكسينغ داي“.. لماذا؟

مانشستر سيتي الأكثر استفادة من ”البوكسينغ داي“.. لماذا؟

المصدر: إرم ـ من أحمد نبيل

أقيمت خلال الأسبوع المنصرم ثلاث جولات من الدوري الإنكليزي الممتاز ”البريميرليغ“ ، فيما يعرف بالوكسينغ داي الذي يشتهر به الدوري الإنكليزي ، فكانت الأولى يوم الجمعة ، تلاها الأحد ، وأخيرا الخميس بإقامة الجولة رقم 20 من المسابقة والتي تُعد بداية الدور الثاني.

وقد انقلبت الصدارة رأساً على عقب هذه الجولات ، حيث تعادل تشيلسي مع مانشستر سيتي في كل شيء عقب خسارة الأول من توتنهام، هذا التعادل جاء على مستوى النقاط والأهداف المسجلة والأهداف المتلقاة، بل أيضاً على مستوى المواجهات المباشرة حيث تعادلا 1-1 في لقاء الذهاب.

تشيلسي وسيتي ويونايتد

عقب الجولة الأولى من جولات ”البوكسينغ داي“ لم يربح أحد من أهل القمة ، لأن الثلاثي تشيلسي وسيتي ومانشستر يونايتد حقق الفوز ، وفي الجولة الثانية كانت النتيجة مشابهة ، حيث تعادلت الأندية الثلاثة أيضا فلم يستفد أي منهم ، لكن الفارق حدث في الجولة الأخيرة.

خسارة تشيلسي الكبيرة أمام توتنهام بخمسة أهداف مقابل ثلاثة أهداف قلبت الصدارة رأساً على عقب ، في ظل فوز الصعب على سندرلاند بثلاثة أهداف مقابل هدفين ضمن الجولة ذاته ، وتعادل يونايتد للمرة الثانية على التوالي على أرض ستوك سيتي.

أي أن سيتي كان المستفيد الوحيد من ”البوكسينغ داي“ بمشاركة تشيلسي للصدارة ، وتوسيع الفارق مع غريمه التقليدي مانشستر يونايتد ، كما أن الفريقين سيواجهان نفس الأندية تقريباً في الجولات الـ18 المتبقية من ، لكن تميل الكفة إلى تشيلسي لأنه أنهى مباريات مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول وإيفرتون وتوتنهام وساوثامبتون وستوك سيتي خارج ملعبه.

في حين يتوجب على سيتي زيارة كل من جاره يونايتد وليفربول وستوك سيتي وتوتنهام وإيفرتون الذي شكل خطراً عليه في السنوات الأخيرة، والمباراة الوحيدة التي تخلص منها حامل اللقب خارج ملعبه كانت آرسنال الذي يتوجب على البلوز زيارته.

ومانشستر يونايتد رغم أنه لم يخسر طوال 10 مباريات لكن أخر تعادلين أعاداه إلى الوراء قليلا وقرب ساوثهامبتون وتوتنهام منه ، كما ابتعد عن قطبي القمة ولو قليلا.

ليفربول وآرسنال وتوتنهام

وبالنظر إلى جدول المسابقة عقب انتهاء ”البوكسينغ داي“ نجد أن ليفربول كذلك استفاد من الجولات الثلاثة المتعاقبة ، حيث تقدم مركزه من الـ11 إلى الثامن في نهاية المباريات الثلاث.

ليفربول حقق فوزين وتعادل في المباريات الثلاث ، ونجح في الاقتراب من المربع الذهبي المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا ، لكنه مازال بعيداً ، لكن الذي استفاد أكثر من ليفربول هو توتنهام بفوزه الكبير على تشيلسي واحتلاله المركز الخامس واقترابه أكثر من يونايتد وساوثهامبتون.

وكذلك آرسنال الذي حقق نتائج جيدة في أول جولتين بالفوز على كوينز بارك رينجرز ثم ويستهام يونايتد قبل أن يسقط أمام ساوثهامبتون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com