آرسنال: نشعر بخيبة أمل بعد اختيار استاد باكو لإقامة نهائي الدوري الأوروبي

آرسنال: نشعر بخيبة أمل بعد اختيار استاد باكو لإقامة نهائي الدوري الأوروبي

المصدر: رويترز

يقول آرسنال إنه يشعر ”بخيبة أمل“ لأن هناك ستة آلاف تذكرة فقط مخصصة لمشجعيه الذين سيسافرون معه لمشاهدة نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي في باكو، وحث الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على تفسير قراره بإقامة المباراة في أذربيجان.

ويلتقي آرسنال مع تشيلسي باستاد باكو الأولمبي يوم 29 مايو/ أيار، بينما تواجه الجماهير صعوبات في العثور على رحلات طيران من أجل الرحلة التي تبلغ مسافتها الإجمالية ستة آلاف ميل تقريبًا بالإضافة إلى أماكن للإعاشة قبل أول نهائي أوروبي للنادي في 13 عامًا.

وأصدر آرسنال بيانًا، اليوم الخميس، قال فيه: ”الجميع في آرسنال سعداء بالوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي ونتطلع إلى المباراة أمام تشيلسي يوم الأربعاء 29 مايو“.

وأضاف: ”لكننا نشعر بخيبة أمل من توفير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ستة آلاف تذكرة فقط لآرسنال، بسبب قيود الانتقالات في استاد تتجاوز سعته 60 ألف مشجع“.

وتابع: ”الوقت سيخبرنا ما إذا كان من الممكن حتى أن يحضر ستة آلاف مشجع لآرسنال المباراة بالنظر إلى التحديات الضخمة التي تواجه الرحلة“.

ولا يوجد رحلات مباشرة بين لندن وباكو في الأسبوع الذي تقام فيه المباراة النهائية، بينما ارتفعت أسعار رحلات الطيران غير المباشرة لتتجاوز ألف جنيه استرليني (1282 دولارًا).

وقال آرسنال إنه تلقى العديد من الشكاوى من مشجعيه الذين يتوقون لحضور النهائي.

وأضاف النادي ”بالنيابة عن جماهيرنا، نود أن نفهم المعايير التي يتم على أساسها اختيار ملاعب المباريات النهائية، وكيف يتم وضع متطلبات الجماهير في الاعتبار كجزء من هذه العملية“.

وهناك شكوك حول مشاركة هنريخ مخيتاريان لاعب آرسنال في النهائي، بسبب الصراع بين أذربيجان وبلده أرمينيا، وهو الموقف نفسه الذي واجه اللاعب حين تغلب آرسنال على قرة باغ في دور المجموعات.