محمد صلاح يرد على منتقديه بعد هدفه في مباراة ليفربول وساوثهامبتون – إرم نيوز‬‎

محمد صلاح يرد على منتقديه بعد هدفه في مباراة ليفربول وساوثهامبتون

محمد صلاح يرد على منتقديه بعد هدفه في مباراة ليفربول وساوثهامبتون

المصدر: فريق التحرير

علق النجم المصري محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول، على هدفه الرائع في مرمى ساوثهامبتون، أمس الجمعة، ضمن مباريات الجولة الـ 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 80، بطريقة رائعة، لينهي صيامًا استمر طويلًا، ويرفع رصيده إلى 18 هدفًا، في حين رفع ليفربول رصيده إلى 80 نقطة، ليستعيد الصدارة (مؤقتًا)، ويؤمّن مشاركته في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقال صلاح خلال تصريحات لشبكة ”سكاي سبورتس“ بعد المباراة:“كان أمرًا مميزًا أن أسجل الهدف رقم 50 بعد صيام دام 9 مباريات“.

ورأى بعض المتابعين أن صلاح كان يجب أن يمرر الكرة إلى زميله البرازيلي روبيرتو فيرمينو، وعن ذلك قال اللاعب المصري:“على الإطلاق، لم أفكر في التمرير إلى فيرمينو، وكمهاجم تحتاج للتسجيل، واتخذت قراري، وسددت الكرة“.

وأصبح محمد صلاح، البالغ من العمر 26 عامًا، أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يصل إلى الهدف رقم 50 في الدوري الإنجليزي في 69 مباراة، متفوقًا على الإسباني فيرناندو توريس، الذي حقق نفس الإنجاز في 72 مواجهة.

ويأتي المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز في المركز الثالث، حيث سجل 50 هدفًا خلال 86 مباراة.

ولا يتفوق على صلاح في هذه القائمة، في تاريخ الدوري الإنجليزي، سوى آلان شيرر، الذي أحرز 50 هدفًا بعد 66 مباراة مع بلاكبيرن، ورود فان نيستلروي، الذي سجل نفس العدد عقب 68 لقاءً برفقة مانشستر يونايتد.

وبات محمد صلاح ثاني لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يهز الشباك في أول 3 مباريات له، يوم الجمعة، بعد أسطورة آرسنال تييري هنري الذي سجل أهدافًا في أول 4 مباريات في هذا اليوم.

وبحسب شبكة ”أوبتا“ للإحصاءات، فإن هدف شين لونغ لاعب ساوثهامبتون على ليفربول، يحمل الرقم 5000 على قائمة الأهداف التي استقبلتها شباك ليفربول على مدار تاريخ مشاركات الريدز في الدوري الإنجليزي.

من جهته، دافع المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول عن قرار صلاح بالتسديد، وعدم التمرير إلى زميله فيرمينو، حيث قال:“لم يتمكن من التمرير في لقطة الهدف، فقد كان عليه التقدم، والتقدم، والتقدم، ثم جاءت النهاية من الطراز العالمي، وأنا سعيد جدًا بالأداء، وكنا نعرف أن الأمر سيكون صعبًا، والفوز لم يأت بسهولة، لكننا فعلنا ذلك“.

الإرهاق

وألمح كلوب إلى أن بعض لاعبي ليفربول شعروا بالإرهاق في المباراة، حيث قال:“بعض اللاعبين يحتاجون للعلاج غدًا، والأداء لم يكن على أعلى مستوى، لكن الأمر متعلق بالقتال“.

وأضاف:“الناس يريدون منّا أن نلعب مثل مانشستر سيتي، لا نستطيع ذلك، نحن نلعب كرتنا الخاصة بنا، ولدينا 82 نقطة الآن، وها أمر ضخم في دوري مجنون كهذا، والجميع ينتظرنا، وأنا فخور جدًا، إنه أمر مذهل“.

وأردف كلوب:“توجب علينا الظهور بحيوية أكبر، وقد عانى ترينت ألكسندر أرنولد، وجورجينيو فينالدوم، من الضغط العالي طوال الموسم، ودخل جوردان هندرسون الملعب، ومنحنا العدوانية، ووجدنا الطريق مجددًا بعد ذلك“.

وأكمل:“يجب أن نجتهد للفوز، وحينها تأتي اللحظة، لكن أهدافنا الثلاثة تم تسجيلها بطريقة جيدة، وكان من الجيد رؤية نابي كيتا يسجل أول هدف لجعل ساوثهامبتون يدرك أن الأمور لن تكون سهلة، ثم سيطرنا أكثر“.

وأشار كلوب إلى أن الموسم الحالي صعب وأوضح ”إنه عام صعب على الجميع، وتحتاج لجمع من 70 إلى 75 نقطة للتأهل إلى دوري الأبطال، وأكثر من 90 نقطة لإحراز اللقب، نحن في السباق، وهذا أمر جيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com