مباراة توتنهام ضد آرسنال.. هوغو لوريس بطل ”السبيرز“ في قمة شمال لندن ”المجنونة“ – إرم نيوز‬‎

مباراة توتنهام ضد آرسنال.. هوغو لوريس بطل ”السبيرز“ في قمة شمال لندن ”المجنونة“

مباراة توتنهام ضد آرسنال.. هوغو لوريس بطل ”السبيرز“ في قمة شمال لندن ”المجنونة“

المصدر: رويترز

تجاوز هوغو لوريس، حارس توتنهام هوتسبير، خطأين تسبب فيهما الأسبوع الماضي ليصبح بطل فريقه في الدقيقة 90 بعدما أنقذ ركلة جزاء حافظت على التعادل 1-1 مع آرسنال في قمة شمال لندن بالدوري الإنجليزي الممتاز، أمس السبت.

ومرت تسديدة بيدرو من بين ساقي الحارس الفرنسي ويتقاسم اللوم في هدف كيران تريبيير العكسي خلال الخسارة 2-صفر أمام تشيلسي الأسبوع الماضي، وهي نتيجة زادت من الضغط على توتنهام.

لكن في استاد ويمبلي، أمس السبت، أنقذ ركلة جزاء من بيير-إيمريك أوباميانغ ليتعادل توتنهام صاحب المركز الثالث للمرة الأولى هذا الموسم ويحافظ على تقدمه بفارق أربع نقاط على آرسنال في صراع المربع الذهبي.

وقال لوريس الفائز بكأس العالم مع فرنسا: ”كانت مباراة مجنونة. في النهاية كان يمكن أن تكون 2-1 لأي فريق لكنها نقطة جيدة لنا بعد بداية سيئة“.

ووجه المدرب ماوريسيو بوكيتينو الشكر إلى لوريس على منحه ”هدية هائلة“ في احتفاله بعيد ميلاده 47، لكنه قال، إن الحارس الفرنسي لا يحتاج لإثبات أي شيء.

وأبلغ بوكيتينو، الذي تفادى الخسارة في ثلاث مباريات متتالية في الدوري لأول مرة منذ تولي مسؤولية توتنهام في 2014، الصحفيين ”هوغو لم يكن السبب يوم الأربعاء.

”إنه أحد أفضل حراس المرمى في العالم وليس عليه إثبات أي شيء. الاتهام يوجه دائما إلى لاعب كبير مثل هوغو أو هاري (كين) عندما لا يسجل“.

وكان توتنهام بعيدًا عن حالته وافتقر للإلهام بعدما منح آرون رامسي التقدم لآرسنال في الدقيقة 16.

لكن كين أدرك التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 72 بعد تعرضه لإعاقة من شكودران مصطفي عندما حاول مقابلة تمريرة كريستيان إريكسن من ركلة حرة.

وفي نهاية مجنونة استحق لوريس لقب البطل عندما أنقذ ركلة جزاء من أوياميانغ لتتوقف ثالث أطول سلسلة دون تعادل في الدوري الممتاز عند 28 مباراة.

وقال كين، إن كان من المهم أن يعيد توتنهام الاستقرار لمسيرته بعدما قلصت الهزيمة أمام بيرنلي وتشيلسي آماله في المنافسة على اللقب وفتحت الباب أمام صراع المربع الذهبي.

وقال كين: ”كانت مباراة قمة جيدة أخرى ومليئة بالشغف وبها القليل من كل شيء.

”المباراة أصبحت جنونية في النهاية. كان من المهم إيقاف هزائمنا وهذا ربما يعزز ثقتنا قبل مباراة مهمة في دوري أبطال أوروبا ثم ضد ساوثامبتون“.

وأضاف: ”وضعنا أنفسنا تحت ضغط قبل أسبوع لكننا سبق أن فعلنا ذلك في الماضي وكل مباراة ستكون مهمة“.

وسيحاول توتنهام الدفاع عن تقدمه 3-صفر عندما يحل ضيفًا على بروسيا دورتموند في إياب دور الستة عشر بدوري الأبطال، بعد غد الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com