مباراة تشيلسي ضد مانشستر سيتي.. ساري ينتظر اتصال مالك ”البلوز“.. و5 مرشحين لخلافته

مباراة تشيلسي ضد مانشستر سيتي.. ساري ينتظر اتصال مالك ”البلوز“.. و5 مرشحين لخلافته

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

أصبح مستقبل الإيطالي ماوريسيو ساري، مدرب تشيلسي الإنجليزي، ”على المحك“، بعد الهزيمة المذلة التي تلقاها ”البلوز“، أمس الأحد، أمام مانشستر سيتي بسداسية نظيفة، على ملعب الاتحاد، في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتراجع تشيلسي إلى المركز السادس في المسابقة، ليصبح مهددًا بعدم العودة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، في حالة عدم احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة للبطولة.

واعترف ساري، في تصريحات عقب مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي، أنه لا يعلم مستقبله داخل قلعة ستامفورد بريدج، وأشار إلى أن القرار في يد إدارة النادي وليس في يده.

وقال للصحفيين: ”إذا أردتم معرفة مستقبلي في تشيلسي فإن عليكم التوجه بهذا السؤال إلى إدارة النادي وليس لي. لم أتحدث من قبل على الإطلاق مع مالك النادي، الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، وسأكون سعيدًا إذا حدث ذلك قريبًا“.

من جانبها، صبّت جماهير تشيلسي جام غضبها على ماوريسيو ساري، وطالبت إدارة النادي بإقالته من منصبه، في أعقاب الهزيمة التاريخية أمام السيتي، خاصة بعد أن خسر الفريق آخر 3 مباريات يخوضها خارج أرضه، واستقبلت شباكه 12 هدفًا وأحرز هدفًا واحدًا فقط في تلك اللقاءات.

وأشارت بعض الصحف البريطانية إلى الخيارات الضئيلة المتاحة حاليًا أمام إدارة تشيلسي، في حالة اتخاذ قرار بإقالة ساري من منصبه قبل أشهر قليلة على نهاية الموسم.

وقالت إن الإيطالي جيان فرانكو زولا، مساعد ساري، ربما يكون الخيار الأول أمام إدارة تشيلسي، لاستكمال الموسم، رغم سجل زولا الفقير في الإدارة الفنية من قبل في أندية وست هام وواتفورد وبرمنغهام سيتي.

وأكدت أن هناك العديد من المدربين المطروحين على طاولة إدارة تشيلسي، ولكن، مع بداية الموسم الجديد، وعلى رأسهم الفرنسي زين الدين زيدان، المدرب السابق لنادي ريال مدريد الإسباني، والأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، وبرندان رودجرز، مدرب ليفربول السابق وسيلتيك الأسكتلندي حاليًا، والبرتغالي نونو سبريتو سانتو، مدرب وولفرهامبتون الإنجليزي الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com