استقالة مارتن جلين الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم

استقالة مارتن جلين الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم

المصدر: رويترز

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، أن رئيسه التنفيذي مارتن جلين استقال وسيترك منصبه، في مايو من العام المقبل.

وعُين جلين، وهو مدير سابق في ليستر سيتي، في الاتحاد الإنجليزي، في مارس 2015، وأشرف على تطور مستوى منتخب إنجلترا الأول، من مسيرة مخيبة في بطولة أوروبا 2016 إلى التأهل لقبل نهائي كأس العالم في روسيا هذا العام.

وقال جريج كلارك رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي، في بيان: ”بالنيابة عن مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي، أود توجيه الشكر إلى مارتن على بناء وقيادة فريق إدارة، نجح في تحويل منظمتنا“.

”عززت نزاهته وحماسه وشغفه بكرة القدم تطور اللعبة داخل وخارج الملعب. كان للنجاح التجاري أثر في حدوث تغيير كبير في كرة القدم النسائية وسانت جورج بارك (معسكر تدريب منتخب إنجلترا) وكأس الاتحاد الإنجليزي والفرق الوطنية“.

وشهدت فترة عمل جلين فوز إنجلترا بلقب كأس العالم للناشئين تحت 17 والشباب تحت 20 عامًا وزيادة إيرادات الاتحاد الإنجليزي بنسبة 40%.

لكن جلين لم يتمكن من الدفع قُدمًا في ملف بيع استاد ويمبلي إلى رجل الأعمال الأمريكي شهيد خان رئيس نادي فولهام الذي سحب عرضًا تقدم به لشراء ويمبلي مقابل نحو 600 مليون جنيه إسترليني (760 مليون دولار) في أكتوبر الماضي.

وقال جلين: ”أغادر منصبي وأنا أشعر بالفخر بالنجاح الذي تحقق في أداء جميع فرق إنجلترا“.

”أثق أننا أسسنا في سانت جورج بارك مركزًا عالميًا سيضمن مواصلة البناء على النجاحات الحالية“.

وأضاف ”أتمنى أن يتمكن الاتحاد الإنجليزي من البناء على هذا الإنجاز من خلال تسريع إيقاع الدفع باللاعبين الإنجليز المؤهلين ليكونوا ضمن فرق الصف الأول في أنديتهم“.

وإضافة إلى ما حققه من إنجازات، واجه جلين أيضًا انتقادات العام الماضي بسبب تعامله مع الشكاوى من قبل لاعبات مخضرمات مثل إنيولا ألوكو ودرو سبنس اللتين تعرضتا لعنصرية وترهيب من جانب مارك سامسون المدرب السابق لمنتخب البلاد للسيدات.

وبرّأ تحقيقان مستقلان ساحة سامبسون من العنصرية والترهيب. لكن جلين اضطر لتقديم اعتذار علني للاعبتين بعد أن أقرّ التحقيقان أنه أدلى بتصريحات ذات طابع تمييزي.

كما تعرض جلين لإحراج بسبب إقالة سام آلاردايس مدرب منتخب إنجلترا في 2016 بعد 67 يومًا فقط من توليه منصبه بعد تقرير صحفي زعم أن المدرب عرض تقديم مشورة على مجموعة من رجال أعمال من الشرق الأقصى بشأن سوق انتقالات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأدى هذا القرار لتعيين غاريث ساوثغيت الذي قاد منتخب إنجلترا لاحتلال المركز الرابع في كأس العالم في روسيا ثم تصدر مجموعته في بطولة دوري الأمم الأوروبية الجديدة ما أدى لإعادة إشعال روح الحماس للمشاركات الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com