رودجرز يقر بأن منصبه بات مهددا

رودجرز يقر بأن منصبه بات مهددا

لندن – أقر بريندان رودجرز مدرب ليفربول الإثنين بأن منصبه بات مهدداً بعدما تجرع فريقه الهزيمة التالثة على التوالي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وكانت هذه المرة أمام مضيفه كريستال بالاس الأحد.

والخسارة 3-1 أمام فريق دخل مباراة الأحد وهو يقبع في منطقة الهبوط تعد رابع هزيمة يتجرعها ليفربول على التوالي في كل المسابقات ليتراجع إلى المركز 12 في الدوري متأخراً بفارق 18 نقطة عن تشيلسي المتصدر.

وقبل ستة أشهر أنهى التعادل 3-3 أمام الفريق ذاته فعلياً آمال ليفربول في المنافسة على اللقب في الموسم الماضي.

وأعلن رودجرز مسؤوليته الكاملة عن عروض ليفربول السيئة معلناً أنه سيقاتل لتحقيق نتائج أفضل.

وأبلغ المدرب القادم من إيرلندا الشمالية مؤتمراً صحفياً: “لست من المختالين بأنفسهم الذين يعتقدون أن مناصبهم محصنة ضد أي خطر، أعرف أنه يتعين علينا الفوز بمباريات”.

وتابع: “أتحدث بشكل صريح مع ملاك النادي لكن يتعين علينا تحقيق نتائج والإداء بشكل أفضل”.

وواجه أبناء المدرب رودجرز صعوبات كبيرة أيضاً في دوري أبطال أوروبا حيث حصل الفريق على ثلاث نقاط من أول أربع مباريات ليحتل المركز الثالث في مجموعته.

وسيحل ضيفاً على لودوجورتس البلغاري الأربعاء ويأمل في الفوز للمحافظة على آماله الضعيفة في التأهل لدور الستة عشر.